وزير الخارجية الألمانية يناشد كافة الأطراف تحمل المسؤولية بشأن الأتفاق النووي

وزير الخارجية الألماني يناشد كافة الأطراف تحمّل المسؤولية خلال التعامل مع الاتفاق النووي وإلا سيكون هناك خطر أن تضيع فرصة التوصل إلى حل سلمي للنزاع.

  • وزير الخارجية الألماني يناشد كافة الأطراف في الأزمة الإيرانية الوعي بالمسؤولية

ناشد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس كافة الأطراف التصرف بمسؤولية خلال التعامل مع الاتفاق النووي.
واعتبر ماس في تصريحات للصحافة الألمانية اليوم الاثنين أنه "يتعين على الجميع الآن التصرف من منطلق الوعي بالمسؤولية، وإلا سيكون هناك خطر أن تضيع منّا فرصة التوصل إلى حل سلمي للنزاع".
واعتبر ماس تقليص إيران لالتزاماتها في اتفاق فيينا إشارة خاطئة تماماً، مطالباً طهران بالالتزام الكامل بالاتفاق النووي، موضحاً في الوقت نفسه أنه بالإمكان التوصل إلى حل.

وكانت إيران أعلنت مؤخراً زيادة عدد أجهزة الطرد المركزي والقيام بضخ الغاز في الجيل السادس من أجهزة الطرد المركزي لتخصيب اليورانيوم، في إطار المزيد من تقليص التزاماتها بالاتفاق النووي، وهو ما قد يساعد إيران في توفير مخزون من اليورانيوم من فئة أعلى بمعدلات أسرع، ما يقلل من الوقت الذي يمكن أن تستغرقه طهران لإنتاج مواد صالحة لصنع أسلحة نووية إذا أرادت.
كما كان الاتفاق المبرم عام 2015 يفرض قيوداً صارمة على إنتاج إيران لليورانيوم مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية، إلا أن الولايات المتحدة انسحبت من الاتفاق وأعادت فرض العقوبات على طهران.