العراق: سنواصل استيراد الغاز من إيران

وزيرا النفط والكهرباء العراقيان يؤكدان تمسك بلدهما باستيراد الطاقة والغاز من إيران، في ظل العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على طهران.

العراق: ثامر الغضبان يشدد على تمسك العراق باستيراد الغاز الإيراني سنواصل استيراد الغاز من إيران
العراق: ثامر الغضبان يشدد على تمسك العراق باستيراد الغاز الإيراني سنواصل استيراد الغاز من إيران

أكد وزير النفط العراقي ثامر الغضبان أن العراق سيواصل استيراده للغاز من إيران، وجاء هذا الموقف في ظل الضغوطات الأميركية على العراق لوقف إستيراد الطاقة من إيران، والحصار الذي تفرضه الولايات المتحدة الأميركية عليها.

وشدد الغضبان على موقف العراق من استيراد الغاز الايراني، ورأى أن الفرصة ضئيلة لإعادة فتح خط أنابيب تصدير عبر السعودية، مضيفاً أن العراق مازال يسعى إلى استكشاف الغاز في صحرائه الغربية نظراً لما تحويه المنطقة من احتياط محتمل، وأضاف أن العراق وقّع عقدًا مع شركة روسية بخصوص منطقة إمتياز للتنقيب عن الغاز.

وكان وزير الكهرباء العراقي لؤي الخطيب أوضح أن بلاده ستكافح من أجل توليد الكهرباء إلاّ في حال مواصلتها استخدام الغاز الإيراني لمدة الثلاث أو الأربع السنوات المقبلة.

وقال الخطيب للصحفيين في أبوظبي:"في نهاية المطاف السوق مفتوح، وقضية الكهرباء باتت مسألة سياسية في العراق".

وتوفر إيران ما يكفي من الغاز لتزويد 2500 ميغاوات، فضلًا عن تزويدها للعراق بـ 1200 ميغاوات من مصادر طاقة مباشرة.

ومؤخراً، شارك العراق في فعاليات افتتاح مؤتمر الطاقة العالمي بدورته الـ 24 والذي يقام في الإمارات العربية حيث سيقام من 9 إلى 12 أيلول/ سبتمبر الحالي، وتمثّلت المشاركة العراقية وزيري النفط والكهرباء ثامر الغضبان ولؤي الخطيب توالياً.

وفي سياق متصل، قال الغضبان اليوم الأربعاء إن أوبك والحلفاء سيناقشون ما إذا كانت هناك ضرورة لتخفيض إنتاج النفط، وسيتم طرح الموضوع في الاجتماع الذي ستعقده اللجنة الوزارية المشتركة غدًا الخميس.

وكانت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) من غير الأعضاء بقيادة روسيا (أوبك+) قد اتفقوا على خفض المعروض العالمي من الخام لدعم الأسعار وتحقيق توازن في السوق.

وقال الغضبان:"بالعودة إلى المناقشات التي جرت في تشرين الثاني/ نوفمبر من العام الماضي... كان هناك بديلان يتمثلان في (الخفض بواقع) 1.6مليون و1.8 مليون برميل يوميًا، لكن كانت هناك مقاومة من بعض الأعضاء، ولهذا السبب اتفقنا على 1.2 مليون برميل يومياً".