وزارة الداخلية في صنعاء: القضاء على منفذ اغتيال إبراهيم الحوثي في عملية نوعية بمأرب

وزارة الداخلية في حكومة صنعاء تعلن تنفيذ عملية نوعية في عمق مناطق سيطرة التحالف السعودي وحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي بمدينة مأرب، واستهدافها المُنفذ الرئيسي لجريمة اغتيال إبراهيم الحوثي شقيق زعيم حركة أنصار الله.

الشهيد ابراهيم الحوثي الذي اغتيل على يد الاستخبارات السعودية
الشهيد ابراهيم الحوثي الذي اغتيل على يد الاستخبارات السعودية

أعلنت وزارة الداخلية في حكومة صنعاء تنفيذ عملية نوعية في عمق مناطق سيطرة التحالف السعودي وحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي بمدينة مأرب.

وأكدت الداخلية اليمنية في بيان لها القضاء على المُنفذ الرئيسي لجريمة اغتيال إبراهيم الحوثي، شقيق زعيم حركة أنصار الله، محمد علي قايد ضاوي، 54 عاماً، موضحةً أن العملية الأمنية النوعية نُفذت أمس الثلاثاء في "عمق مناطق العدوان بمدينة مأرب".

وأشار البيان إلى أن العملية الإستخبارية النوعية أتت بعد استكمال إجراءات التحقيق وجمع المعلومات التي توصلت للأشخاص والجهات المشتركة في تنفيذ جريمة اغتيال المجاهدين، كاشفاً أن تحقيقات الأجهزة الأمنية وما توصلت إليه من معلومات دقيقة، أثبتت ارتباط المدعو "ضاوي" بالاستخبارات السعودية.

وشدد البيان على أن التحقيقات أكدت أن الاستخبارات السعودية هي الجهة الرئيسية التي تقف خلف جريمة اغتيال الشهيدين إبراهيم الحوثي ورفيقه، مؤكداً أن وزارة الداخلية في صنعاء ستكشف قريباً عن مصير بقية الجناة المشتركين والضالعين في تنفيذ الجريمة.

وكانت مصادر يمنية قد أكدت للميادين أن الخلية التي اغتالت ابراهيم الحوثي مرتبطة بالسعودية، كما سبق أن أكدت مصادر يمنية موثوقة للميادين أن الأجهزة الأمنية كشفت الخلية التي تقف وراء اغتيال ابراهيم الحوثي، ولفتت إلى أن الخلية تابعة للاستخبارات السعودية.

وكانت الداخلية اليمنية في حكومة صنعاء قد نعت الشهيد ابراهيم الحوثي في 9 آب/أغسطس من العام الحالي، متعهدة بعدم التواني في ملاحقة وضبط أدوات العدوان التي نفذت جريمة الاغتيال، وتقديمهم للعدالة حتى ينالوا جزاءهم الرادع.