إحراق مبنى قائمقامية التاجي ومبنى المجلس البلدي لمنطقة سبع البور شمالي بغداد

مراسل الميادين يفيد بإحراق مبنى قائمقامية التاجي ومبنى المجلس البلدي لمنطقة سبع البور شمالي بغداد.

إطلاق نار متقطّع في بغداد رغم حظر التجوّل (أ ف ب)
إطلاق نار متقطّع في بغداد رغم حظر التجوّل (أ ف ب)

أفاد مراسل الميادين بإحراق مبنى قائمقامية التاجي ومبنى المجلس البلدي لمنطقة سبع البور شمالي بغداد.

وسمع صوت إطلاق نار متقطّع في مركز بغداد حيث تحاول قوات الأمن تفريق متظاهرين رغم حظر التجوال المفروض منذ فجر اليوم الخميس.

وقال مراسلنا إنّ القوات الأمنية أغلقت الطرق الرئيسية وسط انتشار أمنيّ كثيف. ويأتي ذلك عقب تظاهرات واسعة شهدتها العاصمة ومدن عراقية أخرى للمطالبة بمحاربة الفساد أدّت، وفق مراسل الميادين، إلى مقتل 13 شخصاً بينهم عنصر أمن.

وفي وقت سابق، أعلنت رئاسات الجمهورية والحكومة والبرلمان في العراق تشكيل لجنة رسمية للتعامل مع مطالب المتظاهرين وإطلاق حوار وطني شامل.
وأكدت الرئاسات العراقية في بيان دعم الحكومة ومجلس النواب لتحقيق الإصلاحات والشروع الفوري في إقرار قانون مجلس الإعمار وتنفيذ قانون الضمان الاجتماعي.
وركزت الرئاسات الثلاث أيضاً على ضرورة التعاون البناء والمنتج ما بين الحكومة والبرلمان والسلطة القضائية لاتخاذ إجراءات مباشرة في قضايا وملفات الفساد والقضاء على البطالة.
كما حذر البيان ممن سماهم المتربصين والمندسين لتحويل مسار الحراك إلى استهداف الأمن الوطني والمصالح العليا.

من جهته، أعلن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي حظر التجوال في العاصمة ابتداء من اليوم الخميس. 
وأفاد مراسل الميادين بوقوع مواجهات بين المتظاهرين والقوى الأمنية في ساحة الطيران وسط العاصمة العراقية. وأشار إلى أن القوى الأمنية تحاول منع المتظاهرين من الوصول إلى جسر الجمهورية في بغداد.
كذلك شهدت التظاهرات في النجف إحراق مقريْ تيار الحكمة وحزب الدعوة.