لافروف يجري محادثات مع مسؤولي إقليم كردستان في العراق

وزير الخارجية الروسي يجري محادثات مع مسؤولي اقليم كردستان ولا سيما مع رئيس وزراء الإقليم مسرور بارزاني، ويؤكد أن بلاده ستنفذ عقود توريد الأسلحة إلى العراق.

  • لافروف يجري محادثات مع مسؤولي إقليم كردستان في العراق

أجرى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الثلاثاء محادثات مع مسؤولي اقليم كردستان ولا سيما مع رئيس وزراء الإقليم مسرور بارزاني.
لافروف التقى كذلك رئيس الإقليم السابق، مسعود بارزاني، الذي طالب لافروف باستخدام نفوذ موسكو لمنع تعرّض كرد سوريا للأذى.
وقال عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني، هوشيار زيباري إن مسؤولي الاقليم عبّروا لوزير الخارجية الروسي عن قلقهم حيال الوضع الحالي في سوريا.

وأعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن بلاده ستنفذ عقود تورديد الأسلحة إلى العراق.

وأضاف في مؤتمر صحفي جمعه بنظيره العراقي محمد علي الحكيم الإثنين، أن الطرفين ناقشا أهمية تعزيز التعاون في مكافحة الإرهاب، لافتاً إلى أن أكثر من 100 دبلوماسي عراقي يتدربون في روسيا.

وأشار لافروف إلى أن موسكو مرتاحة حيال تطبيع العلاقات بين بغداد وأربيل، مشدداً على أهمية استمرار هذا المسار.

وكان لافروف وصل الثلاثاء مع الوفد المرافق له إلى مطار بغداد، وسيلتقي بالقيادة العراقية، كما سيزور أربيل، عاصمة منطقة الحكم الذاتي الكردية ويلتقي قيادة الاقليم.

ومن المتوقع أن يجري محادثات معمقة مع المسؤولين العراقيين لتبادل وجهات النظر حول الجوانب الرئيسية لأجندة قضايا الشرق الأوسط، مع التركيز على الوضع في العراق وسوريا والخليج والقضية الفلسطينية،والوضع حول إيران.

وسيتم إيلاء اهتمام خاص لتعزيز التعاون الثنائي والجماعي في إطار مركز بغداد المعلوماتي في مجال مكافحة الإرهاب الدولي وانتشار التطرف الديني.

كما ستتم مناقشة آفاق التنمية الشاملة وتعزيز علاقاتِ المصداقية التقليدية الروسية العراقية، بما في ذلك التعاون في مجال الوقود والطاقة والمجالات الإنسانية.