العفو الدوليّة تتهم القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها بارتكاب جرائم حرب

منظمة العفو الدوليّة تذكر أن القوات التركية والقوات الموالية لها ارتكبت انتهاكات بحق المدنيين، مؤكدة وجود أدلة دامغة على هجمات من دون تمييز على المناطق السكنية.

منظمة العفو الدوليّة تتهم القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها بارتكاب جرائم حرب في شمال شرق سوريا
منظمة العفو الدوليّة تتهم القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها بارتكاب جرائم حرب في شمال شرق سوريا

اتّهمت منظمة العفو الدولية القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها بارتكاب "جرائم حرب" في هجومها شمال شرق سوريا.

وذكرت المنظمة في تقرير لها أن القوات التركية والقوات الموالية لها تجاهلت حياة المدنيين، عبر ارتكابها انتهاكات بينها عمليات قتل. كما أكدت وجود أدلة دامغة على هجمات من دون تمييز على المناطق السكنية، فضلاً عن عملية قتل متعمّدة بحق السياسيّة الكردية، هرفين خلف، على أيدي عناصر من القوات الموالية لتركيا.

ومن جهة أخرى، أعلنت المفوضیّة السامیة للأمم المتحدة لشؤون اللاجئین أنها استقبلت مئات اللاجئین الذین یعبرون الحدود من شمال شرق سوریا إلى العراق. 

وذكرت المفوضية أن الأمم المتحدة تقدر حاليًا أن 166،000 شخص قد أجبروا على الفرار من منازلهم على مدار الأيام السبعة الماضية، فيما تواصل العائلات النازحة حديثًا البحث عن مأوى في المخيمات والمواقع المؤقتة والملاجئ الجماعية والأسر والأصدقاء والمعارف. اللاجئون الذين تم تهجيرهم عدة مرات من منطقة إلى أخرى في الحسكة وتل تمر والرقة

وحضرت التطورات في سوريا في محادثات وزير الخارجية الأميركيّ مايك بومبيو في القدس المحتلة، حيث اجتمع مع رئيس الوزراء الاسرائيليّ بنيامين نتنياهو.

وقال نتنياهو إنه متفائل بالاتفاق التركيّ الأميركيّ، مشيراً إلى تعزيز التحالف مع واشنطن.