اتفاق لتقاسم السلطة بين حكومة هادي والمجلس الانتقالي

حكومة هادي والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إمارتياً يتوصلان لاتفاق في الرياض على تشكيل حكومة جديدة مناصفة بين الشمال والجنوب خلال أسبوع. والعميد يحيى سريع يقول إن الجيش واللجان تمكنوا من التصدّي لهجمات واسعة على الجبهات الحدودية، رغم شنّ مقاتلات التحالف أكثر من 52 غارة جوية خلال 12 ساعة.

التوصل لاتفاق بين حكومة هادي والمجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً

توصلت حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إمارتياً في الرياض إلى اتفاق على أن تشكل خلال أسبوع حكومة جديدة مناصفة بين الشمال والجنوب، بحسب ما أعلن التلفزيون الرسمي السعودي.

‏وقال التلفزيون إن ‎اتفاق الرياض ينص على حكومة مناصفة ما بين المحافظات الجنوبية والشمالية في اليمن، إضافة إلى عودة رئيس الحكومة اليمنية الحالية معين عبد الملك إلى عدن لتفعيل مؤسسات الدولة.

وأشار إلى أن التحالف بقيادة السعودية سيشرف على لجنة مشتركة لتنفيذ ‎اتفاق الرياض.

كما نصّ الاتفاق على حكومة كفاءات مكوّنة من 24 وزيراً، وصرف رواتب القطاعين العسكري والمدني، بحسب التلفزيون السعودي.

وقال صالح الجبواني وزير النقل اليمني في حكومة هادي في تغريدة له على تويتر إن "أي إتفاق ترعاه المملكة لن يُكافى المتمردين الإنقلابيين بكل تأكيد لأن هذا يخالف نهج ومهمة المملكة في اليمن، أما إذا ذهب في غير هذا الإتجاه فإنه لن يرى النجاح وبالتالي سيعني هذا فشل التحالف ومهمته في اليمن".

وأضاف أن "الإنقلابيين يساقون لقاعات المحاكم وليس كراسي الحكومة.. الحذر أيُها الإشقاء"، بحسب تعبير الجبواني.

العميد سريع: أكثر من 52 غارة جوية للتحالف وعشرات القتلى والجرحى والأسرى للتحالف

ميدانياً، أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع أن الجيش واللجان الشعبية تمكنوا من التصدّي لهجمات واسعة على الجبهات الحدودية، رغم شنّ مقاتلات التحالف أكثر من 52 غارة جوية خلال 12 ساعة.

وأكد سريع فشل الهجمات وسقوط العشرات من أفراد التحالف بين قتيل وجريح وأسير.

وقال العميد سريع في تغريدة له على تويتر إن "زحوفات العدو باءت بالفشل وتلقو صفعات مؤلمة وموجعة".

وشنّت طائرات التحالف السعودي عشرات الغارات الجوية على مديريات حرض وحيران وعبس الحدودية في محافظة حجة شمال غرب حجة اليمن. كذلك طاولت الغارات الجوية مديريات الظاهر ورازح الحدوديتين غربي محافظة صعدة ومديرية باقم الحدودية شمالي المحافظة.

إلى ذلك، استشهد طفل وجرح اثنين آخرين من جراء انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات غارات طائرات التحالف على منطقة الجبلية بمديرية التحيتا جنوبي محافظة الحديدة الساحلية غرب اليمن.