الاتحاد الأوروبي يوافق على طلب لندن تأجيل بريكست

رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك يؤكد موافقة أعضاء الاتحاد على طلب المملكة المتحدة تمديد بريكست، معربًا عن أمله في أن يستغل البريطانيون الوقت المتبقي على أفضل وجه.

  • قادة الاتحاد الأوروبي توافق على تمديد ثالث لعملية خروج بريطانيا من الاتحاد

أكد رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك موافقة أعضاء الاتحاد على طلب المملكة المتحدة تمديد بريكست، معربًا عن أمله في أن يستغل البريطانيون الوقت المتبقي على أفضل وجه.

وكتب توسك اليوم الثلاثاء على موقعه الرسمي في تويتر، "إلى أصدقائي البريطانيين، اعتمدت الدول الأعضاء ال 27 رسميا التمديد، وقد يكون هذا آخر تمديد. لذلك  أرجو أن تعملوا على الاستفادة القصوى من هذا الوقت".

وتابع رئيس المجلس الأوروبي، "أود أيضا أن أقول لكم وداعا لأن مهمتي تقترب من نهايتها".

وكان البرلمان البريطاني رفض أمس الإثنين مسعى رئيس الوزراء بوريس جونسون لإجراء انتخابات مبكرة في 12 كانون الأول/ ديسمبر، والتي يهدف من ورائها إلى كسر الجمود السياسي بشأن بريكسيت.

وصوّت 299 نائباً لصالح اقتراح جونسون بينما صوّت 70 ضده، إلا أنه لم يحصل على تأييد ثلثي البرلمان المؤلف من 650 عضواً واللازم بحسب القانون لتمرير اقتراحه، حيث امتنع معظم أعضاء حزب العمال المعارض عن التصويت.
وقال جون بيركو رئيس مجلس العموم بعد إعلان النتيجة  إن المعارضين فازوا بالإقتراج"لأنه لم يتم الوصول إلى الغالبية المطلوبة".
ورداً على ذلك قال جونسون إن الناخبين سيجدون الوضع "محيراً للغاية"، وتعهّد بإنهاء "الشلل" الذي تسبب به خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، لافتاً إلى أنه "بطريقة أو بأخرى، يجب أن نجري انتخابات".
وتابع رئيس الوزراء البريطاني أنه "ستصدر الحكومة إشعاراً بتقديم مشروع قانون قصير لإجراء انتخابات في 12 كانون الأول/ديسمبر، حتى نتمكن في النهاية من إنهاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي"، مضيفاً "مجلس العموم هذا لم يعد بإمكانه إبقاء هذا البلد رهينة، ملايين العائلات والشركات لا يمكنها التخطيط للمستقبل".
واقتراح جونسون الجديد، الذي من المتوقع أن تتم مناقشته والتصويت عليه اليوم الثلاثاء، سيدعو إلى المصادقة على إجراء انتخابات مبكرة بأغلبية بسيطة.

ويشار إلى أن قادة الاتحاد الأوروبي وافقت على تمديد ثالث لعملية خروج بريطانيا من الاتحاد حتى 31 كانون الثاني/يناير 2020، فيما قبل جونسون ذلك على مضض ولكنه حثّ القادة على عدم تأجيل بريكسيت مرة أخرى.