إيران تبدأ اليوم الخطوة الرابعة من تقليص التزاماتها النووية

رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي يعلن عن البدء بتخصيب اليورانيوم بنسبة تصل إلى 5%، ويؤكد أن إيران لديها قدرة على تخصيب اليورانيوم تصل إلى نسبة 20% إذا لزم الأمر.

  • إيران تبدأ اليوم الخطوة الرابعة من تقليص التزاماتها النووية (أ ب)

أعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي أن طهران تبدأ اليوم الثلاثاء بتخصيب اليورانيوم بنسبة تصل إلى 5%، لافتاً إلى "إيران لديها قدرة تخصيب اليورانيوم تصل إلى نسبة 20% إذا لزم الأمر".

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في تغريدة على تويتر إن إيران تبدأ اليوم الخطوة الرابعة من تقليص التزامها بالاتفاق النووي.

 

من جهته، ,علّق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على الخطوة الإيرانية واعتبرها "خطيرة".

وأوضح صالحي أمس خلال زيارته محطة "نطنز" النووية بمحافظة أصفهان أن "إنتاج طهران من اليورانيوم منخفض التخصيب ارتفع 10 أضعاف خلال الشهرين الماضيين".

وأضاف "خلال الشهرين الماضيين قمنا بتشغيل 15 جهازا مركزياً من الجيل المتطور"، معلناً عن بدء تشغيل 30 جهاز طرد مركزي متطور من الجيل السادس "IR6". 

وجاءت تصريحات صالحي قبل يوم من اتخاذ إيران خطوتها الرابعة من مراحل تقليص التزامها بالاتفاق النووي.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني قد أعلن أن "خطوة إيران الرابعة في تخفيض مستوى التزامها في الاتفاق النووي ستنفذ غداً"، مشيراً إلى أن "بلاده ستبدأ بضخ الغاز في أكثر من ألف جهاز للطرد المركزي في محطة فوردو".

في المقابل، اعتبرت وزارة الخارجية الأميركية توسع إيران في أنشطة تخصيب اليورانيوم تحدياً لالتزاماتها النووية الأساسية وخطوة كبيرة في الاتجاه الخاطئ متهمة إياها بالابتزاز النووي.
وأكدت الخارجية الأميركية مواصلة الضغوط القصوى على طهران حتى تتخلى عن أفعالها المزعزعة للاستقرار بما في ذلك الأنشطة المتصلة بالانتشار النووي، بحسب تعبيرها.
وأشار متحدث باسم الخارجية الأميركية إلى تطلع بلاده إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية كي تبلغ عن أي تطورات في النشاط النووي الإيراني.