تحالف "أزرق أبيض": مستعدون لفرض "السيادة الإسرائيلية" على غور الأردن وشمال البحر الميت

تحالف "أزرق أبيض" يعتبر أنّ حكومة بقيادة بيني غانتس "يمكنها تحقيق إنجازات مثل فرض السيادة في مناطق في غور الأردن منها شمال البحر الميت".

  • بيني غانتس خلال اجتماع في الكنيست الاسرائيلي في 28 أكتوبر الماضي (أ.ف.ب)

تحدثت وسائل إعلام إسرائيلية اليوم الخميس، بأنّ تحالف "أزرق أبيض" بزعامة بيني غانتس "مستعدّ للذهاب إلى فرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردن وشمال البحر الميت". 

يأتي ذلك بناءً على تصريحات أدلى بها حايلي تروبر ويوعز هاندل، عضوا الكنيست عن التحالف، أثناء اجتماع لهما مع رئيس حزب "البيت اليهودي" رافي بيرتس.

تروبر وهاندل أشارا خلال اللقاء إلى أن حكومة بقيادة غانتس "يمكنها تحقيق إنجازات مثل فرض السيادة في مناطق في غور الأردن منها شمال البحر الميت"، وأوضحا مدى استعداد حكومتهم للمضي قدماً في "خطوة إيديولوجية مهمة، فيما يتعلق بالاستقرار في الضفة الغربية".

يذكر أن رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كان قد تعهّد في 10 أيلول/ سبتمبر الماضي بتطبيق السيادة الإسرائيلية على غور الأردن في الضفة الغربية إذا أعيد انتخابه، وهو إعلان رحّب به غانتس وأكد إنه يدعمه.