لبنان: وزيرة الطاقة تعد بإنهاء أزمة المحروقات بعد فض عروض أول مناقصة للبنزين

وزارة الطاقة اللبنانية تقوم بفض عروض لشراء مادة البنزين لكسر احتكار ما يسمى بـ "كارتيلات المحروقات" التي أضربت الأسبوع الماضي عن تسليم المادة لمحطات المحروقات.

  • من المؤتمر الصحفي للوزيرة ندى بستاني

 

أعلنت وزير الطاقة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، ندى بستاني، فض العروض في مناقصة استيراد 150 ألف طن من مادة البنزين، بعد الأزمة التي شهدتها البلاد في الأسبوعين الفائتين من نقص في المادة واحتكار بعض المستوردين للمادة من أجل الضغط على الحكومة.

وكانت الوزيرة بستاني أطلقت قبل عدة أسابيع بدء استلام العروض لاستيراد مادة البنزين، حيث تقدمت 4 شركات، حيث تم استبعاد واحدة، لتفوز شركة  "ZR ENERGY" من خلال العرض الذي قدمته.

وهنّأت بستاني خلال كلمتها، اليوم الإثنين، في العرض المباشر المخصص لفض العروض، الشركة الرابحة واللبنانيين على دخول الدولة إلى سوق البنزين، حيث أنه من المفترض أن تصل أول باخرة بنزين إلى لبنان عبر "ZR ENERGY" خلال 15 يوماً. 

وبما يخص الأسعار، أكدت بستاني أن الدولة ستبيع البنزين بالليرة اللبنانية، والمحطات ستعتمد نفس جدول تركيب الأسعار، لافتةً إلى أن وزارتها تنتظر قرار حاكم مصرف لبنان، للسماح باعتمادات لبنانية 100%، وهو ما له تأثير كبير على جدول الأسعار.

وخلال حديثها أشارت الوزيرة بستاني إلى أنه لن يتم الحديث بعد اليوم بأزمة في القطاع، حيث سيتم إطلاق مناقصة مازوت يوم الأربعاء المقبل، متمنيةً على جميع الشركات المشاركة في المناقصة، "فالسوق مفتوح للجميع، وأي شركة تستطيع الحصول على رخصة من وزارة الطاقة".

في السياق، أشارت بستاني إلى أن وزارة الطاقة اعتمدت أعلى معايير الشفافية خلال فضّ العروض، متمنيةً على كل الوزارات أن تحذو حذوها. وطلبت من كل شخص لديه اعتراض منذ الآن، أن يقدم للوزارة دلائل واثباتات وشكاوى خطية.