لبنان: الحريري متمسك بحكومة تكنوقراط

موقع "مستقبل ويب" يوضح أن رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري لم يقترح إلا حكومة تكنوقراط تلبي طموحات اللبنايين لمواجهة الأزمة، وأنه إذا كان هناك من يطرح حكومة تكنو-سياسية فهو لن يكون فيها.

 

  • لبنان: الحريري متمسك بحكومة تكنوقراط
    رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري متمسك بحكومة تكنوقراط

 

أوضحت مصادر مقربة من رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبناني سعد الحريري، أن الأخير  لم يقترح إلا "حكومة اختصاصيين تلبي طموحات اللبنانيين، وتُقنع المجتمع الدولي بتقديم الدعم العاجل لمواجهة الأزمة".

التوضيح الذي نشره موقع "مستقبل ويب"  اليوم الثلاثاء، جاء ردّاً على ما تداولته بعض وسائل الإعلام المحلية من شروط يضعها الحريري لتشكيل الحكومة.

وأشار الموقع إلى أن الحريري قال "إذا كان هناك من يصرّ على حكومة تكنو-سياسية لمجرد البقاء ضمن الحكومة فهم مدعوون إلى تشكيل الحكومة من دون الحريري في أسرع وقت، وبالشروط التي يرونها مناسبة للبنانيين ولمعالجة الأزمة".

هذا وأعلنت الرئاسة اللبنانية الأحد الماضي تأجيل الاستشارات النيابية الملزمة الى الإثنين في 16 كانون الأول/ يناير المقبل، في حين أعلن المرشح لرئاسة الحكومة اللبنانية سمير الخطيب بعد لقائه الحريري اعتذاره عن قبول الترشيح.

وفي السياق، أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية أن باريس ستستضيف غداً الأربعاء مؤتمراً دولياً بشأن لبنان من أجل أن يتمكن المجتمع الدولي من الدعوة إلى تأليف سريع لحكومة فاعلة، لاستعادة الوضع الاقتصادي، وتلبية الطموحات التي عبّر عنها الشعب اللبناني.

 

إصابة 6 عسكريين للجيش اللبناني في طرابلس شمال البلاد 

وفي سياق آخر، أعلنت قيادة الجيش في بيان لها أن "عدداً من المتظاهرين في مدينة طرابلس شمال لبنان تجمّعوا أمس الإثنين أمام منازل النوّاب في المنطقة، حيث تطوّر الوضع إلى تلاسن واستفزازات ورمي أكياس النفايات، ورشق بالحجارة بين المحتجّين وحرّاس منزل النائب فيصل كرامي، ما أدى إلى إصابة 6 عسكريين بجروح مختلفة، بعد أن تدخلت وحدات الجيش المنتشرة للفصل بين الطرفين وعملت على تفريق المتظاهرين ومنعهم من افتعال أعمال الشغب، وإضرام النيران في مستوعبات النفايات، كما أوقفت المواطن محمد عبد العزيز عيون السود".

وفي بيان منفصل أعلن الجيش اللبناني اليوم الثلاثاء أنه  "في منطقة صربا بكسروان في جبل لبنان، أوقفت وحدة من الجيش أربعة أشخاص لإقدامهم على إحراق الإطارات في المنطقة ومحاولة قطع الأوتوستراد بها".

كما صدرت  إشارة من النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان غادة عون بتوقيف 4 متظاهرين ليومين لاقدامهم على قطع الطريق  شمال بيروت.