"الشيوخ الأميركي" يعترف بالإبادة الأرمنية

مجلس الشيوخ الأميركي يتبنى قراراً يعترف بالإبادة الأرمنية، وأنقرة ترد بأن القرار يعرض العلاقات التركية - الأميركية للخطر.

  • "الشيوخ الأميركي" يعترف بالإبادة الأرمنية
    الديمقراطي بوب ميننديز يقترح نص القرار

تبنى مجلس الشيوخ الأميركي الخميس بإجماع أعضائه قراراً يعترف بالإبادة الأرمنية.

وردت أنقرة على قرار الكونغرس معتبرة أنه "يعرض العلاقات التركية - الأميركية للخطر".

وكتب مدير الاعلام في الرئاسة التركية فخر الدين ألتون عبر تويتر أن "سلوك بعض اعضاء الكونغرس الاميركي يضر بالعلاقات التركية الاميركية. إن القرار الاميركي الذي تم تنبيه اليوم في مجلس الشيوخ يعرض مستقبل علاقاتنا الثنائية للخطر".
وأضاف ألتون ان النواب الذين صوتوا على هذا القرار "سيبقون في التاريخ المسؤولين الذين عرضوا (العلاقات) بين امتينا لاضرار دائمة".

من جهته، أعلن رئيس الوزراء الارمني نيكول باشينيان قرار "مجلس الشيوخ الأميركي" الخميس بأنه "يشكل انتصاراً للعدالة والحقيقة".
وكتب باشينيان عبر تويتر "باسم الشعب الارمني، أعبر عن امتناننا للكونغرس الأميركي"، معتبراً أن تصويت الخميس "خطوة شجاعة نحو الحؤول دون حصول عمليات ابادة مستقبلاً".
وكان مجلس النواب اعترف في تشرين الأول/ أكتوبر وبغالبية ساحقة، في أن "عمليات القتل الجماعي التي تعرّض لها الأرمن قبل 100 عام، إبادة جماعية"، الأمر الذي أثار غضب أنقرة التي استدعت السفير الأميركي لديها احتجاجاً.

ورد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حينها بأن القرار "لا قيمة له" وأن بلاده "لا تعترف به".

وقال عضو "الحزب الديمقراطي" جو بايدن حينها إن القرار "يكرم ذكرى الضحايا"، لكن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو قال إن "التصويت جاء انتقاماً للعملية العسكرية لبلاده في شمال سوريا".

وكان حلفاء جمهوريون للرئيس دونالد ترامب عرقلوا هذا القرار مراراً في مجلس الشيوخ، لكن أحداً لم يعترض على النص الخميس بعدما اقترحه الديمقراطي بوب ميننديز.