تأجيل الاستشارات النيابية لتكليف شخصية لتأليف الحكومة اللبنانية

الرئاسة اللبنانية تشير إلى تجاوب رئيس الجمهورية ميشال عون مع تمني رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية سعد الحريري تأجيل الاستشارات إلى الخميس.

  • تأجيل الاستشارات النيابية لتكليف شخصية لتأليف الحكومة اللبنانية

 

أفاد مراسل الميادين بتأجيل الاستشارات النيابية لتكليف شخصية لتأليف الحكومة اللبنانية إلى 19 من الشهر الجاري.

هذا وتجاوب رئيس الجمهورية ميشال عون مع تمني رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية سعد الحريري تأجيل الاستشارات إلى الخميس.

ووفق الرئاسة اللبنانية فإن الحريري اتصل صباحاً بعون وتمنى عليه تأجيل الاستشارات وذلك لمزيد من التشاور في موضوع التأليف.

وكان  الحريري قد أبلغ الرئيس عون اصراره على تأليف حكومة اختصاصيين برغم رغبة عون في تأليف حكومة تكنو سياسية.

وخلال لقائهما في الساعات الماضية أكد الحريري لعون أن حكومة اختصاصيين هي الفرصة المتاحة لإحداث نقلة نوعية في العمل الحكومي ورسالة إلى المجتمع الدولي بأن لبنان يتجه لإحداث إصلاحات جدية.

من جهته، أكد رئيس الحكومة اللبنانية السابق نجيب ميقاتي أنه ضد تأجيل الاستشارات، معتبراً أن مبررات الحريري غير مقبولة.

وأضاف أنه لدى الرئيس اللبناني ميشال عون واجبات دستورية، مشدداً على أن ما يجري مرفوض على كل الصعد.

أما لقاء الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية اللبنانية، فدعت إلى الإسراع بتشكيل حكومة تعتمد برنامجاً إصلاحياً إنقاذياً، وشددت على رفض الوصفات والشروط الأميركية الغربية، وإصلاحات صندوق النقد والبنك الدولي والدول المانحة.

بالتزامن،أعلنت قيادة الجيش في بيان لها أن "نتيجة الفوضى العارمة التي شهدها وسط مدينة بيروت ليل أمس والتي تخللها أعمال شغب وتعدٍّ على الأملاك العامة والخاصة ورمي المفرقعات باتجاه القوى الأمنية من قبل عدد من الأشخاص، عملت وحدات الجيش المنتشرة في المنطقة على مؤازرة قوى الأمن الداخلي للحفاظ على الاستقرار ووقف التعديات وتمكنت من إعادة الوضع إلى ما كان عليه".