سعيد يدعو للإسراع بتأليف الحكومة.. والجملي: مستقلة عن الأحزاب

الرئيس التونسي يجتمع بقوى سياسية ويدعوها لتسهيل الإسراع بتأليف الحكومة، والجملي يقول إنه سيتولى تأليف حكومة مستقلة عن كل الاحزاب.

  • سعيد يدعو للإسراع بتأليف الحكومة.. والجملي: مستقلة عن الأحزاب
    سعيد يدعو للإسراع بتأليف الحكومة.. والجملي: مستقلة عن كل الأحزاب

دعا الرئيس التونسي قيس سعيد مختلف القوى السياسية، إلى "الاجتماع على كلمة سواء للإسراع بتأليف حكومة جديدة". 

وأعرب سعيد عن يقينه بأن "الأمل يظل قائماً في القدرة على تجاوز الظروف التي تعيشها تونس".

موقف سعيد جاء خلال اجتماع عقده في قصر قرطاج، بحث خلاله الشأن الحكومي مع رئيس البرلمان و"حركة النهضة" راشد الغنوشي، والأمين العام لــ "حزب التيار الديمقراطي" محمد عبو، والأمين العام لــ "حركة الشعب" زهير المغزاوي، ورئيس "حزب تحيا تونس" يوسف الشاهد.

من جانبه، قال الرئيس المكلف تأليف الحكومة الحبيب الجملي إنه سيتولى تأليف "حكومة كفاءات وطنية مستقلة عن كل الاحزاب".

وأعلن خلال مؤتمر صحافي أنه قدم تنازلات للأحزاب السياسية من دون أن يفضي ذلك إلى أي اتفاق.

وكانت "حركة النهضة" قد أعلنت في وقت سابق، أنها ستتحمل مسؤوليتها في تشكيل حكومة تعرض على البرلمان في أقرب وقت.

وقالت إن مسار تشكيل الحكومة مع "التيار الديمقراطي" و"حركة الشعب" و"تحيا تونس" توقف.

موقف "النهضة" أتى بعد رفض الأحزاب المذكورة مشاركتها في حكومة الجملي لعدم تفاعل الأخير مع مطالبها. 

في المقابل، اتهم الأمين العام لحزب حركة الشعب زهير المغزاوي رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي بإفشال اجتماعٍ دعا اليه الرئيس التونسي قيس سعيد للإسراع في تأليف الحكومة.

واكد المغزاوي أن الغنوشي قال خلال الاجتماع إن الفرصة التي قدمتْ إلى التيار الديمقراطي وحركة الشعب لا يمكن أن تقدّم من جديد، لافتاً الى أن كلام الغنوشي أحدث توتراً دفع بالرئيس سعيد إلى إنهاء الاجتماع.