القوة الصاروخية اليمنية تستهدف معسكراً سعودياً في نجران بصاروخ باليستي

المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية، العميد يحيى سريع يعلن استهداف القوة الصاروخية اليمنية لمعسكر سعودي في نجران، ويؤكد أن الصاروخ أصاب هدفه بدقّة.

  • سريع: الصاروخ الباليستي أصاف هدفه بدقّة (أرشبف)

أطلقت القوة الصاروخية  اليمنية، اليوم الجمعة، صاروخاً باليستياً من نوع بدر "1p" على معسكر قيادة اللواء التاسع عشر "حرس حدود وطني" في بئر عسكر بمنطقة نجران السعودية.

وأوضح المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع، أن الصاروخ الباليستي الذي استهدف المعسكر أصاب هدفه بدقة عالية.

سريع أشار إلى سقوط العشرات من الجيش السعودي بين قتيل ومصاب بينهم ضباط، جراء عملية الاستهداف.

وشدّد على أن الضربة الصاروخية تأتي رداً على جرائم العدوان بحق المدنيين التي كان آخرها جريمة "سوق الرقو" بمديرية منبه الحدودية في صعدة، وراح ضحيتها عشرات الشهداء والمصابين بينهم مهاجرين أفارقة.

وكان سريع  قال إن القوات المسلحة اليمنية ستُعطي الضوء الأخضر لعملية رد قاسية تتناسب مع حجم المجزرة التي راح ضحيتها عشرون شهيداً.

البخيتي للميادين: الضربة على نجران مجرد إنذار وليس الرد

من جانبه، أكد عضو المجلس السياسي لحركة "أنصار الله" محمد البخيتي أن الضربة التي وجهت اليوم على المعسكر السعودي في نجران هي مجرد إنذار وليس الرد.

البخيتي قال في اتصالٍ مع الميادين "متمسكون بمبادرة السلام لكننا نحتفظ بحق الرد في ظل عدم استجابة السعودية لها". 

وتابع "نحن مستعدون لبناء عملية سياسية تستوعب الجميع لكن الكرة في ملعب دول العدوان ومرتزقتها"

  • البخيتي للميادين: الضربة التي وجهت على معسكر نجران هي مجرد إنذار وليس الرد
    البخيتي للميادين: الضربة التي وجهت على معسكر نجران هي مجرد إنذار وليس الرد