مقتل متعاقد أميركي وجرح آخرين بصواريخ على قاعدة عسكرية قرب كركوك

مقتل متعاقد مدنيّ أميركيّ وإصابة العديد من الجنود في هجوم صاروخيّ على قاعدة عسكرية قرب كركوك، وقافلة عسكرية تابعة للجيش الأميركيّ تعبر الحدود العراقية السورية باتجاه محافظة الحسكة.

  • مقتل متعاقد أميركي وجرح آخرين بصواريخ على قاعدة عسكرية قرب كركوك
    قافلة عسكريّة أميركيّة في إربيل الصيف الماضي (Getty)

أعلن مسؤولون أميركيون مقتل متعاقد مدنيّ أميركيّ وإصابة العديد من الجنود في هجوم صاروخيّ على قاعدة عسكرية قرب كركوك.

 مراسل الميادين في العراق أفاد نقلاً عن مصادر أمنية، بأنّ مسلّحين مجهولين هاجموا "قاعدة K1" العسكرية في محافظة كركوك شمال البلاد، بقذائف صاروخية.

وأكد التحالف الأميركي في العراق الهجوم، لافتاً إلى أنّ "قوات الأمن العراقية تقوم بالرد عليه والتحقيق فيه".

وكشف مسؤول أميركي مطلع على التحقيق لوكالة "فرانس برس"، أنّ 30 صاروخاً على الأقل أصابت القاعدة بما في ذلك مستودع ذخيرة، ما سبّب مزيداً من الإنفجارات. 

في سياق متصل، أكد مراسل الميادين بأن قافلة عسكرية تابعة للجيش الأميركيّ عبرت الحدود العراقية السورية باتجاه محافظة الحسكة مساء أمس الجمعة.

وفي التفاصيل أنّ القافلة التي دخلت كانت تضمّ عشرات الشاحنات المحمّلة بمعدات عسكرية ولوجستية أدخلت عبر معبر الوليد البريّ الحدوديّ مع إقليم كردستان العراق.

يذكر أنّ الولايات المتحدة دعت في منتصف كانون الأول/ديسمبر الجاري، الحكومة العراقية إلى "اتخاذ إجراءات لوقف الهجمات على مصالحها". 

مكتب رئيس الوزراء العراقي السابق عادل عبد المهدي كان قد أعلن في بيان له، أنّ وزير الدفاع الأميركي مارك اسبر عبّر في اتصال هاتفي معه، عن "قلقه لتعرض بعض المنشآت لقصف وضرورة اتخاذ إجراءات لإيقاف ذلك".