العميد إسماعيل قاآني قائداً جديداً لقوة القدس... من هو؟

الجنرال إسماعيل قاآني يعتبر الرجل الثاني بعد القائد قاسم سليماني في حرس الثورة الإيراني، وتميز بتصريحاته الداعمة للمقاومة سيما في سوريا ولبنان وفلسطين. 

  • العميد إسماعيل قاآني قائداً جديداً لقوة القدس... من هو؟
    المرشد الإيراني يعين إسماعيل قاآني قائداً لفيلق القدس خلفاً لسليماني

أصدر المرشد الإيراني السيد علي خامنئي، قراراً بتعيين العميد إسماعيل قاآني قائداً لفيلق القدس في حرس الثورة الإسلامية، خلفاً للشهيد القائد قاسم سليماني. 

وورد في برقية وجهها السيد خامنئي، الجمعة، إنه "إثر استشهاد القائد المفخرة الحاج قاسم سليماني رضوان الله علیه أحيل منصب قيادة قوة القدس في حرس الثورة الإسلامية إلى القائد العميد إسماعيل قاآني.

وأضاف يعد قاآني من أبرز قادة حرس الثورة في مرحلة الدفاع المقدس (حرب السنوات الثمانية التي شنها النظام العراقي السابق على إيران في عقد الثمانينات) وكان إلى جانب القائد الشهيد في المنطقة.

من هو إسماعيل قاآني؟

الجنرال قاآني يعتبر الرجل الثاني بعد سليماني في حرس الثورة، وتميز بتصريحاته الداعمة للمقاومة لاسيما في سوريا ولبنان وفلسطين.

العميد قاآني من مواليد مواليد مدينة مشهد، محافظة خراسان شمال إيران، برز في حرب ال 8 سنوات في ثمانينات القرن الماضي.

تولى العميد قاآني مناصب عسكرية عديدة، فكان قائداً لـ"فيلق 5 نصر" التابع لحرس الثورة عام 1988، و"فيلق 21 - الإمام الرضا".
كما التحق قاآني عندما كان في العشرينات بصفوف حرس الثورة الاسلامية، وأتی إلی طهران لتلقي الدورات التدريبية في أوائل سنة 1981، وبعد تلقي التدريبات توجه إلی مشهد، حيث بدأ مهامه في مرکز تدريب تابع لحرس الثورة، کأحد کوادره.

  • العميد إسماعيل قاآني قائداً جديداً لقوة القدس... من هو؟
    الصداقة امتدت بين سليماني وقاآني منذ العام 1983

شغل منصب نائب رئيس هيئة الأركان المشتركة لاستخبارات حرس الثورة في 2007-2008، وأصبح نائب قائد فيلق القدس في حرس الثورة عام 2019.

كان له دور كبير في الحرب ضد داعش في سوريا بعد 2011.

الصداقة بين قاآني وسليماني بدأت منذ العام 1983 خلال اجتماعات أقيمت في المناطق العملياتية.

تصفه وسائل إعلام عديدة، بأنه الرجل الصلب الذي لا يختلف كثيرًا عن الجنرال سليماني، وله من الخبرة الكافية بشأن التعامل مع جبهات القتال المختلفة.