لماذا فشلت الدفاعات الأميركية في إسقاط الصواريخ الإيرانية؟

وكالة "تسنيم" الإيرانية قدمت تفاصيل حول استهداف القاعدة العسكرية الأميركية "عين الأسد" في الانبار،وتشرح سبب فشل واشنطن العسكري في إسقاط الصواريخ الإيرانية قبل وصولها. 

  • لماذا فشلت الدفاعات الأميركية في إسقاط الصواريخ الإيرانية؟

قدمت وكالة "تسنيم" الإيرانية تفاصيل حول استهداف القاعدة العسكرية الأميركية "عين الأسد" في الانبار، مجيبة عن السؤال المتعلق بفشل واشنطن العسكري في إسقاط الصواريخ الإيرانية قبل وصولها. 

وقالت الوكالة إن حرس الثورة الإيراني استخدم في العملية نوعين من الصواريخ، الأول وهو "فاتح 313" بمدى 500 كلم والثاني صاروخ "قيام" بمدى 800 كلم.

وعزت فشل المنظومة الدفاعية الاميركية في إسقاط الصواريخ الإيرانية إلى سرعة صواريخ "فاتح 313" العالية جداً. 

وأكدت أن أهم ما في العملية الإيرانية هو الإعلان للمرة الأولى عن مشاركة صواريخ "قيام" المجهزة بأنظمة تشويش للرادارات وومزودة برؤوس حربية متعددة.

​كما أنها المرة الأولى التي يتم فيها الإعلان عن توفر هذه الجهوزية في صاروخ "قيام" واستخدامه في أهداف خارجية.

وأفاد مصدر ميداني عراقي مسؤول الميادين بأن الرد الإيراني أدى إلى تدمير أكبر منظومة تحكم ورصد في الجناح الأميركي في "عين الأسد" وأخرجها من الخدمة.

ونفى مراسل الميادين في العراق صحة المعلومات عن منظومة دفاع جوي أسقطت أياً من الصواريخ الإيرانية، مضيفاً أن هذه الصواريخ "أصابت أهدافها بدقة".

وقال مراسلنا إن إيران أبلغت الطرف العراقي بموعد الهجمات، ولا صحة للحديث عن أي إصابات في صفوف القوات العراقية.