ترامب يحث مجلس الشيوخ على رفض المساءلة باعتبارها إهانة للدستور الأميركي

ملخص تنفيذي لإفادة الرئيس الأميركي دونالد ترامب يدعو إلى تبرئة الرئيس على وجه السرعة، وأن يسارع مجلس الشيوخ لرفض هاتين التهمتين الباطلتين وتبرئة الرئيس.

  • ترامب يحث مجلس الشيوخ على رفض المساءلة باعتبارها إهانة للدستور الأميركي

قال محامو الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم الإثنين إن قضية المساءلة ضده هي نتاج عملية زورها الديمقراطيون ولا بدّ من رفضها في محاكمة مجلس الشيوخ التي ستبدأ يوم الثلاثاء.

ويدعو ملخص تنفيذي لإفادة ترامب قبل محاكمته مجلس الشيوخ الذي يقوده الجمهوريون، إلى تبرئة الرئيس على وجه السرعة من تهمتين أقرهما مجلس النواب الذي يهيمن عليه الديمقراطيون.

وجاء في الملخص الذي نشر اليوم الاثنين "ينبغي أن يسارع مجلس الشيوخ لرفض هاتين التهمتين الباطلتين وتبرئة الرئيس".

ووصف الملخص التهمتين بأنهما "إهانة للدستور ومؤسساتنا الديمقراطية" وقال إن تهمة تعطيل عمل الكونغرس "سخيفة وخطيرة".

وكان رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأميركي، آدم شيف قد تلى الخميس الماضي القرار الاتهامي بحق ترامب في مجلس الشيوخ.

شيف قال إن رئيس الولايات المتحدة، "تمّ اتهامه بجرائم وجنح خطيرة"، مشيراً إلى أنّ الاتهامين اللذين وجههما إليه مجلس النواب في 18 كانون الأول/ديسمبر هما "استغلال السلطة وإعاقة عمل الكونغرس".

يذكر أنّ مجلس النواب الأميركي كان قد صوّت مؤخراً بالأغلبية على البدء رسمياً بالإجراءات المتعلقة بعزل ترامب على خلفية مكالمته الهاتفية مع نظيره الأوكراني، والذي طلب خلالها بالتحقيق بشأن أعمال خصمه الديمقراطي في الانتخابات المقبلة جو بايدن وابنه هانتر.

وإذا ما ثبتت على الرئيس "جرائم ومخالفات قصوى" هناك إمكانية أن يعزل ولكن العملية ليست بهذه السهولة، فمسار العزل يبدأ أولاً من مجلس النواب حيث يجب توفير غالبية بسيطة للنجاح في التصويت للعزل أي 218 صوتاً، والديمقراطيون اليوم يشغلون 233 مقعداً من 435 مقعداً وعليه فإن الفوز هنا سهل، لكنّ المرحلة الثانية أي المحاكمة في مجلس الشيوخ تستلزم تصويت غالبية الثلثين في مجلس الشيوخ، وللديمقراطيين هنا المستمرين في دعم ترامب 47 مقعداً من أصل 100.