ممثل المرجعية الدينية: نرفض المسّ بسيادة العراق من أي طرف كان وتحت أي ذريعة

ممثل المرجعية الدينية يؤكد أن المطالبة بتحقيق الإصلاحات والمماطلة لن تؤدي إلا لمزيد من المعاناة وإطالة عدم الاستقرار، ويضيف أن تأليف الحكومة تأخر عن مواعيده الدستورية والمطلوب تعاون الجميع.

  • المرجعية الدينية: نرفض المس بسيادة العراق من أي طرف كان وتحت أي ذريعة

قال ممثل المرجعية الدينية السيد أحمد الصافي في خطبة الجمعة من مدينة كربلاء إن للمواطنين كامل الحرية في التعبير بالطرق السلمية والمطالبة بما هو ضروري لصيانة السيادة.

وأكد المرجعية الدينية أن المطالبة بتحقيق الإصلاحات والمماطلة لن تؤدي إلا لمزيد من المعاناة وإطالة عدم الاستقرار، مضيفاً أن تأليف الحكومة تأخر عن مواعيده الدستورية والمطلوب تعاون الجميع.

كما دعا المرجعية الدينية في كلمته جميع الفرقاء العراقيين إلى أن يعوا حجم المخاطر التي تحيط بوطنهم في هذه المرحلة العصيبة، رافضاً المس بسيادة العراق من أي طرف كان وتحت أي ذريعة.

في الوقت نفسه، تشهد العاصمة العراقية تظاهرات مليونية تشارك فيها كل المكونات العراقية من مختلف المحافظات للمطالبة بإخراج القوات الأميركية من البلاد.