كتاب بولتون ممنوع من النشر.. "سيتسبب بأضرار استثنائية بالأمن القومي"

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يهاجم المستشار السابق للأمن القومي جون بولتون، والمجلس يحذّر الأخير من نشر كتابه خوفاً من تسببه بأخطار استثنائية بالأمن القومي.

  • سيتسبب بأضرار استثنائية بالأمن القومي..كتاب بولتون ممنوع من النشر

هاجم الرئيس الأميركي دونالد ترامب مستشاره السابق للأمن القومي جون بولتون، على خلفية تسريبات من كتاب يعِد لنشره بشأن قضيّة أوكرانيا.

وقال ترامب في تغريدةٍ له عبر "تويتر"، إن بولتون "لم ينل موافقة لمجلس الشيوخ ليصبح سفيراً لدى الأمم المتحدة قبل أعوام ولم ينل موافقة علي أي شيء منذ ذلك الحين. وتوسل إليّ لكي يحصل على وظيفة لا تتطلب موافقة من المجلس".

وأضاف الرئيس الأميركي قائلاً إنه لو سمع لبولتون لكان العالم اليوم يعيش حرباً عالمية سادسة، مشيراً إلى أن بولتون ارتكب الكثير من الأخطاء أثناء عمله في الإدارة الأميركية كمستشار للرئيس.

وتأتي تصريحات ترامب بالتزامن مع تحذير مجلس الأمن القومي الأميركي بولتون من نشر مذكراته أثناء فترة خدمته، وذلك بعد اطلاع المجلس على مسودّة الكتاب، الذي وصفه بأنه يحتوي على "معلومات سرية" بعضها مصنّف "سري للغاية" و"يمكن أن يتسبب في أضرار استثنائية خطرة بالأمن القومي".

وقال باتريك فيلبين محامي الرئيس الأميركي، خلال جلسة طويلة من 10 ساعات خصصت لأسئلة أعضاء مجلس الشيوخ لفريقي الدفاع والادّعاء، إن "جون بولتون على علم بكل أسرار الأمة" وإنه لا يمكن الاستماع إليه في جلسة علنية.

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، قد كشفت أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أبلغ، في آب/أغسطس الماضي، مستشاره للأمن القومي جون بولتون، برغبته في مواصلة تجميد المساعدات الأمنية لأوكرانيا، والتي يبلغ حجمها 391 مليون دولار، إلى أن يتعاون المسؤولون هناك في تحقيقات مع "ديمقراطيين"، بمن في ذلك نائب الرئيس السابق جو بايدن.

وتسبق عملية الاستجواب تصويتاً حيوياً في وقت لاحق هذا الأسبوع بشأن هل ينبغي استدعاء شهود إضافيين منهم بولتون، الأمر الذي يتطلب موافقة أربعة جمهوريين بالإضافة إلى عموم الديمقراطيين.

ويتوقف عزل ترامب على موافقة ثلثي مجلس الشيوخ، ويوجد في المجلس 53 جمهورياً لم يبد أي منهم تأييداً علنياً للعزل، وهذا ما يجعل احتمال عزل ترامب غير راجح.