الرئيس التونسي يفتح تحقيقاً بمشاركة لاعب إسرائيلي بدورة تنس في تونس

الرئيس التوتسي يدعو إلى فتح تحقيق في مشاركة لاعب تنس يحمل جنسية فرنسية-إسرائيلية بمباراة داخل تونس، ويذكّر بموقف بلاده الرافض لإقامة علاقات مع "إسرائيل".

  • الرئيس التونسي يفتح تحقيقاً بمشاركة لاعب إسرائيلي بدورة تنس في تونس
    الرئيس التونسي يفتح تحقيقاً بمشاركة لاعب إسرائيلي بدورة تنس في تونس

دعا الرئيس التونسي قيس سعيد إلى فتح تحقيق في مشاركة لاعب يحمل الجنسيتين الفرنسية والإسرائيلية، في دورة دولية للتنس بالعاصمة تونس.

وقالت الرئاسة التونسية في بيان لها مساء أمس الأربعاء، إن الرئيس قيس سعيد التقى وزيرة شؤون الشباب والرياضة، سنية بالشيخ، وتناول مسائل تتعلق بالشباب والرياضة، ومنها بالخصوص مشاركة لاعب تنس يحمل جنسية مزدوجة، دخل إلى تونس بجواز سفر فرنسي، لكنه لعب مبارياته بإجازة إسرائيلية، وأضافت أن الرئيس دعا إلى فتح تحقيق لتحديد المسؤوليات، مذكّراً بموقف تونس المبدئي الرافض لإقامة علاقات مع "إسرائيل"، تحت أيّ شكل من الأشكال.

هذا الموقف ليس غريباً على تونس، إذ أعفت الرئاسة التونسية ورئاسة الحكومة في وقت سابق وزيري الخارجية والدفاع من منصبيهما، ما أثار الكثير من الجدل في تونس حول الخطوة وخلفياتها وعلاقتها بملفي الفساد والتطبيع مع "إسرائيل".

الرئيس التونسي قيس سعيد المعروف بتأييده الكامل للقضية الفلسطينية، قال في خطاب القسم عقب فوزه في الانتخابات التونسية إنه سيحرص على إعادة تنظيم العلاقات الداخلية بين الحكام والمحكومين ودعم القضايا العادلة في العالم وعلى رأسها القضية الفلسطينية.