انطلاق الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي ومطالبة بمحاكمة ترامب

في ظل الاصطفاف الحزبي الحاد والتزام الغالبية الجمهورية في مجلس الشيوخ، يبدو أن كفة التصويت تميل لتبرئة ترامب ليؤجل بذلك الحسم إلى شهر تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل حيث موعد الانتخابات الرئاسية الأميركية.

  • انطلاق الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي ومطالبة بمحاكمة ترامب
    من أجواء انتخابات الحزب الديمقراطي في ولاية أيوا الأميركية (أ ف ب).

دشنت ولاية أيوا الانتخابات التمهيدية لاختيار مرشح ديمقراطي يواجه ترامب في الانتخابات الرئاسية في نهاية العام الحالي. وبحسب استطلاعات الرأي فإن المرشح بيرني ساندرز يتقدم على منافسه جو بايدن بفارق 7 نقاط. السباق نحو البيت الأبيض انطلق داخل الحزب الديمقراطي بمشاركة أكثر من 24 طامحاً إلى منافسة المرشح الجمهوري دونالد ترامب.

السناتور بيرني ساندرز الذي يمثل الجناح اليساري للحزب الديمقراطي، أكّد أنه جاء في الطليعة متقدماً على "بيت بوتيدجيدج" في الانتخابات التمهيدية التي جرت في ولاية أيوا الأميركية لاختيار المرشح الديمقراطي للاقتراع الرئاسي المقبل. وقال ساندرز "عندما تعلن النتائج، أشعر أننا سنرى نجاحاً جميلاً جداً هنا في أيوا"، مضيفاً "هذا اليوم يشكل بداية نهاية دونالد ترامب".

وأعلن فريق حملة ساندرز هذه المعطيات التي تشمل حوالى 40% من مراكز التصويت "بسبب عجز الحزب الديمقراطي في أيوا عن نشر نتائج مساء الإثنين"، وتفيد هذه الأرقام أن ساندرز حصل على 28,62% مقابل 25,71% للمعتدل بوتيدجيدج و18,42% للسناتورة إليزابيث وارن. وحلّ نائب الرئيس السابق جو بايدن في المرتبة الرابعة بـ 15,08% في ما يعد أداءً سيئاً للرجل الذي بقي لأشهر في طليعة استطلاعات الرأي.

وكان السباق إلى البيت الأبيض انطلق داخل الحزب الديمقراطي بمشاركة أكثر من 24 طامحاً إلى منافسة المرشح الجمهوري ترامب، بعضهم بدأ جهوده منذ عام. لكن لم يبق الآن، قبل 9 أشهر من تاريخ الانتخابات، سوى 11 منهم. ومن المرجح أن يتقلّص مجال المنافسة أكثر عقب انتخابات الولاية المُهمّة التي تقدم أول نتائج موثوقة في سباق سيحدد التوجه المستقبلي للحزب وحامل لوائه في الانتخابات الرئاسية في 2020.

وقدّم فريقا الإدعاء والدفاع في محاكمة عزل الرئيس الأميركي دونالد ترامب مرافعتيهما الختاميتين، في محاولة أخيرة منهما لإقناع أعضاء مجلس الشيوخ بوجهتي نظرهما، ومن المقرر أن يصوّت أعضاء المجلس غداً الأربعاء في قضية عزل ترامب أو تبرئته.

في المقابل، فإن فريق الدفاع  عن ترامب، ومن خلفه معظم الجمهوريين يرون أن ترامب وإن أقدم على تجميد المساعدات العسكرية الأميركية إلى أوكرانيا بهدف مساعدته في حملته الانتخابية ضدّ منافسه المفترض نائب الرئيس السابق جو بايدن، فإن ذلك لا يرقى الى جريمة تستحق عزله.

ترامب الذي كرر براءته من التهم المنسوبة إليه، سيلقي خطاب حالة الاتحاد في مبنى الكونغرس حيث تجري محاكمته وهو قيد الاتهام، الأمر الذي يعد انتصاراً رمزياً للديمقراطيين في هذه المحاكمة، وأمام أعضاء مجلس الشيوخ فرصة حتى الأربعاء المقبل للتصويت بعزل ترامب من منصبه أو بتبرئته من تهمتي إساءة استخدام السلطة وعرقلة عمل الكونغرس.