البنتاغون الأميركي يعلن رسمياً عن إصابات جديدة في استهداف "عين الأسد"

وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) تعلن إصابة 109 جنود أميركيين بارتجاج دماغي في الهجوم الصاروخي الإيراني على "عين الأسد".

  • وكالة "رويترز" كانت قالت إن الجيش الأميركي سيعلن عن زيادة في عدد الإصابات في صفوفه

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) في بيان رسمي إصابة 109 جنود أميركيين بارتجاج دماغي في الهجوم الصاروخي الإيراني على "عين الأسد".

وكانت وكالة "رويترز" قالت إن الجيش الأميركي سيعلن عن زيادة في عدد الإصابات في صفوفه جرّاء القصف الصاروخي الإيراني لقاعدة "عين الأسد" الأميركية في العراق.

وقال مسؤولون للوكالة إن هناك أكثر من 100 حالة لديها إصابة في الدماغ، غير الـ64 حالة التي تم الإبلاغ عنها سابقاً الشهر الماضي.

وأشارت "رويترز" إلى أن البنتاغون رفض التعليق، لكنه أرجح سابقاً زيادة في الإصابات، مبرراً أن الأعراض قد تستغرق وقتًا طويلاً ويمكن للقوات أن تستغرق وقتاً أطول للإبلاغ عنها.

وكانت قناة "سي أن أن" الأميركية نقلت عن البنتاغون أن 14 عسكرياً إضافياً أصيبوا بارتجاج دماغي. جاء ذلك بعد إعلان سابق عن 50 إصابة.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن بعد استهداف قاعدة "عين الأسد" أنه لم تقع أي إصابات، ولكنّ البنتاغون فسّر الأمر بأن أعراض الإصابات لا تظهر على الفور.