بيسكوف: مهاجمة الجيش السّوري من إدلب تتعارض مع اتفاقية سوتشي

المتحدّث باسم الكرملين يقول إن الجانب الروسي لا يزال يلاحظ بأسف قيام هذه الجماعات بمهاجمة الجيش السّوري من إدلب، وتنفيذ أعمال عدوانية ضد المنشآت العسكرية الروسية. 

  • بيسكوف: مهاجمة الجيش السّوري من إدلب تتعارض مع اتفاقية سوتشي
    بيسكوف: الكرملين لا يزال ملتزماً باتفاقية سوتشي

أعلن المتحدّث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، أنَّ روسيا ما زالت ملتزمة بالاتفاقيات الروسية - التركية التي تم التوصّل إليها في سوتشي حول سوريا، لكنّها تلاحظ استمرار النشاط الإرهابي في إدلب.

وقال بيسكوف للصحافيين اليوم الثلاثاء: "الكرملين لا يزال ملتزماً باتفاقية سوتشي التي تلزم الأطراف بواجبات محددة. ووفقاً لهذه الوثيقة، فإن الجانب التركي يتعهَّد بتحييد الجماعات الإرهابية المتمركزة في إدلب".

وأشار بيسكوف إلى أنَّ الجانب الروسي لا يزال يلاحظ بأسف قيام هذه الجماعات بمهاجمة الجيش السّوري من إدلب، وتنفيذ أعمال عدوانية ضد المنشآت العسكرية الروسية. 

وتابع بيسكوف قائلاً: "هذا غير مقبول ويتعارض مع اتفاقية سوتشي".

وجاء ذلك تعليقاً على اتّهام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان موسكو بقصف السكّان المدنيين في إدلب، وتهديده بمهاجمة الجيش السوري  خارج منطقة خفض التصعيد في إدلب في حال قامت بأيّ هجوم.