نتنياهو: ساندرز أخطأ حين وصفني بالعنصري

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يقول إن السناتور الأميركي بيرني ساندرز أخطأ عندما وصفه بالعنصري، ويؤكد أنه سبق أن صمد في وجه المعارضة الرئاسية الأميركية لسياساته، وسيتمكن من إعادة الكرّة.

  • نتنياهو يؤكد أنه لا يتدخل في الانتخابات الأميركية (أرشيف)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن السناتور الأميركي بيرني ساندرز أخطأ عندما وصفه بالعنصري.

وفي تصريح له لإذاعة جيش الاحتلال، وعندما سُئل عن احتمال المواجهة مع ساندرز إذا فاز بالبيت الأبيض، قال نتنياهو إنه سبق وصمد في وجه المعارضة الرئاسية الأميركية لسياساته وسيتمكن من إعادة الكرّة.

ويحارب نتنياهو، من أجل بقائه السياسي في الانتخابات العامة التي ستجرى يوم الاثنين، وهي الثالثة في أقل من عام، بعد جولتين غير حاسمتين في نيسان/أبريل، وأيلول/سبتمبر الماضي.

وخلال الحملة الانتخابية، نأى نتنياهو بنفسه عن التعقيب على الانتخابات الأميركية بشكل مباشر، وقال إنه "لايتدخل في الانتخابات الأميركية"، لكنه أشاد بالرئيس الأميركي دونالد ترامب بوصفه أفضل صديق حظيت به "إسرائيل" في البيت الأبيض، في إشارة منه إلى قرارات ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران، والاعتراف بالقدس عاصمة "لإسرائيل"، ونقل السفارة الأميركية إليها.

وكان ساندرز قد أعرب يوم أمس عن نيته دراسة إمكانية إعادة نقل سفارة الولايات المتحدة في "إسرائيل" من القدس إلى تل أبيب، وجدد هجومه على نتنياهو، واصفاً إياه "بالعنصري الرجعي الذي يدير البلاد".