إردوغان يعلن مقتل 3 جنود أتراك في محافظة إدلب السورية

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، يعلن عن مقتل 3 جنود أتراك في محافظة إدلب السورية، ويشير إلى أن "الأحداث ومساراتها في إدلب بدأت تتغير لصالح تركيا".

  • إردوغان: لولا دعم روسيا لسوريا لما استطاع الجيش السوري الصمود في الشمال السوري

أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، عن مقتل 3 جنود أتراك في محافظة إدلب السورية. 

وقال إردوغان إن "الأحداث ومساراتها في إدلب بدأت تتغير لصالح تركيا"، معتبراً أنه "لولا دعم روسيا لسوريا لما استطاع الجيش السوري الصمود في الشمال السوري"، على حدِّ قوله. 

وذكرت وكالة "رويترز" أن مقتل الجنود الأتراك الـ3 يرفع العدد الإجمالي لقتلى الجنود الأتراك في إدلب إلى 21 خلال شهر شباط/فبراير.

وتابع إردوغان: "قلبنا مسار الأحداث في ليبيا بعد أن كانت لصالح حفتر". 

وكان المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، أعلن، اليوم الخميس، بأن جدول أعمال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لا يتضمن زيارة إلى إسطنبول في 5 آذار/مارس المقبل، ولقاء الرئيس التركي رجب طيب إردوغان هناك.

وقال بيسكوف للصحفيين إنه "حتى الآن ليس هناك خطط في 5 آذار/مارس لعقد هذا الاجتماع"، مؤكداً أنه في هذا اليوم تحديداً "لدى الرئيس بوتين خطط عمل أخرى".

 مراسل الميادين، أكد بدوره أن "الفصائل الموالية لتركيا شنت هجمات متعددة على محور سراقب صدها الجيش السوري".

وأشار إلى أن "المعارك مستمرة بين الجيش السوري والجماعات المسلحة عند المحور الغربي لسراقب".

من جهته، نفى مصدر عسكري استعادة المجموعات المسلحة السيطرة على مدينة سراقب في إدلب.