إردوغان: طلبت من بوتين إبعاد القوات الروسية عن القتال في سوريا

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، يقول إنه طلب من نظيره الروسي إبعاد القوات الروسية عن القتال في سوريا، ويشير إلى أن "تركيا مستمرة بإنشاء منطقة آمنة في الشمال السوري".

  • إردوغان: "يجب أن نقدم كل ما بوسعنا لمنع سيطرة الآخرين على بلادنا"

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، إنه طلب من نظيره الروسي فلاديمير بوتين، "إبعاد القوات الروسية عن القتال في سوريا، حتى تكون القوات التركية وجهاً لوجه مع قوات النظام السوري"، حسب تعبيره.

وأضاف إردوغان خلال كلمة له في إسطنبول، اليوم السبت، أنه "إذا لم ننجح في سوريا فإن كل الجماعات الإرهابية هناك ستتوجه لاحقاً إلى تركيا"، معتبراً أن "تركيا لن تكون آمنة إذا انسحبت قواتنا من شمال سوريا".

وقال "يجب أن نقدم كل ما بوسعنا لمنع سيطرة الآخرين على بلادنا"، موضحاً أن "أميركا وروسيا لم تفيا بوعودهما في الاتفاقيات الموقعة مع تركيا".

الرئيس التركي لفت إلى أن ذهاب القوات التركية إلى سوريا "جاء لدعم السوريين"، لافتاً إلى أنها "لن تغادر إلا بطلب الشعب السوري".

وقال إن "تركيا مستمرة بإنشاء منطقة آمنة في الشمال السوري لحماية المدنيين"، مشيراً أن أنقرة قتلت "2000 مقاتل من الجيش السوري حتى الآن"، على حدِّ قوله.

وتابع: "استطاع 18 ألفاً من اللاجئين اجتياز الحدود باتجاه أوروبا وقد يصل عددهم اليوم إلى 25 ألفاً".

من جانبها، أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم السبت، أن موسكو وأنقرة أكدتا خلال المشاورات "تركيزهما على الحد من التوترات على الأرض خلال الحرب ضد الإرهابيين في سوريا".

وأضافت الخارجية في بيان أن "النظر في الخطوات الملموسة استمرّ لتحقيق استقرار الدائم للوضع في منطقة خفض التصعيد بإدلب على أساس ضمان التنفيذ الكامل لمذكرة 4 أيار/مايو 2017 ومذكرة 17 أيلول/سبتمبر 2018".