الجيش السوري يستعيد أكثر من 50% من مساحة إدلب ويمهّد جوياً لاستعادة سراقب

الجيش السوري يحرر أكثر من 50 بالمئة من مساحة إدلب، ويكثّف عملياته الميدانية والجوية لاستعادة سراقب التي يعتبرها "أولوية" حالياً.

  • الجيش السوري يستعيد أكثر من 50% من مساحة إدلب ويمهّد جوياً لاستعادة سراقب
    الجيش السوري: استعادة سراقب أولوية حالياً من أجل تأمين الطريق الدولي

أفادت مراسلة الميادين في سوريا بأن الجيش السوري يضغط على المجموعات المسلحة بالغارات الجوية والتي تتركز على تجمعات المسلحين في ريف إدلب الجنوبي، من أجل استعادة سراقب، مشيرة إلى أنه استعاد خلال العملية العسكرية أكثر من 50% من مساحة إدلب، في حين يستمر بتكثيف عملياته على محوري سراقب وجبل الزاوية.

وأشارت مراسلتنا إلى أن الجيش السوري ما يزال يتواجد في كل المواقع الأساسية باستثناء سراقب، وتمكن من الدخول إلى أكثر من قرية في محيط المدينة، وشدد أن استعادة سراقب هي الأولوية حالياً بالنسبة للجيش، وذلك من أجل تأمين الطريق الدولي.

هذا وأفادت مراسلتنا بأن الجنود الأتراك الذين قتلوا خلال المعارك الأخيرة، كانوا برفقة مجموعات مقاتلة تابعة لجبهة النصرة.

تقدم الجيش السوري في منطقة تركيز عملياته حالياً أدّى إلى انهيار معنويات المجموعات المسلحة التي تبادلت الاتهامات بالتراجع.

وسبق ذلك، استشهاد عدد من جنود الجيش السوري، وحزب الله بغارات تركية ليل السبت على مواقعهما في منطقة الزربة بريف حلب، بالتزامن مع ارتفاع عدد قتلى القوات التركية إلى 36 في قصف للجيش السوري على إدلب.

 الرئيس التركي رجب طيب إردوغان،قال إنه طلب من نظيره الروسي فلاديمير بوتين إبعاد القوات الروسية عن القتال في سوريا، مشيراً إلى أن "تركيا مستمرة بإنشاء منطقة آمنة في الشمال السوري".