لأول مرة من بعد "اتفاقية السلام".. هجوم لطالبان وضربة جوية أميركية

مقتل العشرات من أفراد الشرطة الأفغانية بهجوم لطالبان، والجيش الأميركي يشنّ ضربات جوية على أفغانستان.

  • لأول مرة من بعد "اتفاقية السلام".. هجوم لطالبان وضربة جوية أميركية انفجار في أفغانستان (أرشيف)

قتل عددٌ من أفراد الشرطة الأفغانية بهجوم لطالبان في ولاية أوروزغان الواقعة في وسط البلاد، بحسب ما كشفته وسائل إعلام أفغانية اليوم الأربعاء، فيما أعلن الجيش الأميركي شنّ ضربات جوية ضد حركة طالبان في أفغانستان.

وقال زرغاي عبادي، المتحدّث باسم حاكم ولاية أوروزغان، اليوم الأربعاء، إن "عشرات الأفراد من الشرطة الأفغانية قتلوا، وجرح آخرون في هجوم في منطقة ترينكوت في الولاية"، مضيفاً أن "8 من مقاتلي طالبان قتلوا، وجرح 4 آخرون خلال المواجهات مع الشرطة".

وفي السياق نفسه، كشفت وكالة الأنباء الفرنسية (أ ف ب)، اليوم الأربعاء، عن مقتل 20 جندياً وشرطياً في هجمات لطالبان في أفغانستان، وذلك بعد ساعات على إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه أجرى محادثة "جيدة جداً" مع زعيم الحركة المتمردة.

بدوره، أشار صفي الله أميري، عضو مجلس ولاية قندوز، إلى أن "مقاتلي طالبان هاجموا ثلاثة مواقع للجيش على الأقل في منطقة إمام صاحب في قندوز الليلة الماضية، وقتلوا 10 جنود و4 شرطيين على الأقل". 

وكانت الولايات المتحدة قد وقّعت اتفاقاً مع حركة طالبان يوم السبت الفائت، ما قد يمهّد الطريق نحو انسحاب كامل للقوات الأجنبية من أفغانستان في غضون 14 شهراً، ويمثل خطوة نحو إنهاء الحرب المستمرة منذ 18 عاماً.