رئيس الوزراء السوداني ينجو من محاولة اغتيال بسيارة مفخخة

سيارة مفخخة تستهدف موكب رئيس الحكومة السودانية عبد الله حمدوك في محاولة اغتيال فاشلة، والحكومة السودانية تصف الهجوم بالـ"إرهابي".

  • رئيس الوزراء السوداني ينجو من محاولة اغتيال بسيارة مفخخة
    انفجار سيارة مفخخة أسفل كوبرى كوبر أثناء مرور موكب رئيس الحكومة السودانية
  • رئيس الوزراء السوداني ينجو من محاولة اغتيال بسيارة مفخخة
    انفجار سيارة مفخخة أسفل كوبرى كوبر أثناء مرور موكب رئيس الحكومة السودانية
  • رئيس الوزراء السوداني ينجو من محاولة اغتيال بسيارة مفخخة
    انفجار سيارة مفخخة أسفل كوبرى كوبر أثناء مرور موكب رئيس الحكومة السودانية

وصفت الحكومة السودانية، اليوم الاثنين، الهجوم الذي تعرّض له موكب رئيس الوزراء عبد الله حمدوك بالـ"إرهابي"، موضحة أن هذا الهجوم تخلّله تفجير وإطلاق رصاص.

وقال وزير الإعلام السوداني فيصل محمد صالح، في بيان الحكومة اليوم، "تعرض موكب رئيس الوزراء عبد الله حمدوك لهجوم إرهابي تخلله تفجير وإطلاق رصاص"، مشيراً إلى أن "الأمن بدأ التحقيق في حادثة محاولة الاغتيال"، وذلك حسب وكالة الأنباء السودانية "سونا".

وأوضح صالح، أن حمدوك "لم يصب بأذى عدا أحد أفراد التشريفة أصيب بشكل بسيط لسقوطه من دراجته"، مشدداً على أنه "سيتمّ التعامل بالحسم اللازم مع كل المحاولات الإرهابية والتخريبية والمضي قدماً في تفكيك ركائز النظام القديم وتنفيذ الثورة". 

وكان المكتب الإعلامي لرئاسة الوزراء في السودان أعلن أن رئيس الوزراء عبد الله حمدوك بصحة جيدة، وذلك بعد تعرضه لمحاولة اغتيال باستخدام سيارة مفخخة.

وفي تغريدة على "تويتر"، طمأن حمدوك الشعب السوداني أنه بخير وبصحة جيّدة، مؤكداً أن ما ما حدث لن يوقف مسيرة التغيير. 

ولفت وزير الإعلام السوداني إلى أن التحقيقات جارية لتحديد المسؤول عن محاولة اغتيال رئيس الوزراء.

وأفادت مصادر متابعة بأن السيارة وضعت أسفل كوبري كوبر شمال شرق الخرطوم، وجرى تفجيرها أثناء مرور موكب حمدوك، ما أدى إلى إصابة شخص بجروح طفيفة.

 

‏