الجيش الإسرائيلي يرفع حالة الجهوزية ويستدعي الاحتياط لمكافحة "كورونا"

وسائل إعلام إسرائيلية تكشف عن رفع الجيش الإسرائيلي حالة الجهوزية واستدعاء جنود الاحتياط بعد ارتفاع حصيلة الإصابات بفيروس كورونا إلى 60. وكل شخص يدخل "إسرائيل" سيفرض عليه حجر صحّي لمدة أسبوعين.

  • الجيش الإسرائيلي يرفع حالة الجهوزية ويستدعي الاحتياط لمكافحة "كورونا"
    ارتفاع عدد الإصابات بالوباء داخل "إسرائيل" إلى 60 حالة

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن الجيش الإسرائيلي قرر، اليوم الأربعاء، رفع حالة الجهوزية القصوى، واستدعى العشرات من جنود الاحتياط، في قرار استثنائي من أجل مكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد، مع ارتفاع عدد الإصابات بالوباء داخل "إسرائيل" إلى 60 حالة.

وجاء هذا القرار على خلفية قرار استثنائي مماثل صادر عن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ينصّ على أن كل الأشخاص الذي يدخلون "إسرائيل" سيُفرض عليهم من الآن وصاعداً حجرٌ صحي لمدة أسبوعين، بهدف تجنّب تفشّي كورونا، بمن فيهم العائدون من أداء مناسك العمرة في السعودية.

وقال نتنياهو: "بعد يوم من المباحثات الصعبة، اتخذنا قراراً: كل من يصل إلى إسرائيل من الخارج، سيتم وضعه في الحجر الصحي طوال 14 يوماً".

وكانت السلطات الإسرائيلية قد فرضت قيوداً على المسافرين الوافدين من إيطاليا، أكبر بؤرة للوباء بعد الصين، ومن دول أخرى، من بينها فرنسا.