الدفاع التركية: الوجود التركي في إدلب متواصل وانسحاب وحداتنا غير وارد

وزير الدفاع التركي خلوصي آكار يؤكد أن القوات التركية ستستأنف عملياتها من حيث توقفت، في حال فشل اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب، ويشير إلى إنجاز تفاهمات مهمة مع الوفد العسكري الروسي بخصوص إدلب.

  • الدفاع التركية: الوجود التركي في إدلب متواصل وانسحاب وحداتنا غير وارد
    آكار: أنجزنا تفاهمات مهمة مع الوفد العسكري الروسي بخصوص إدلب

قال وزير الدفاع التركي خلوصي آكار إن القوات التركية ستستأنف عملياتها من حيث توقفت، في حال فشل اتفاق وقف إطلاق النار في ادلب.

 وأشار آكار ، اليوم الخميس، إلى أن "إنجاز تفاهمات مهمة مع الوفد العسكري الروسي بخصوص إدلب"، معتبراً أن "الوجود التركي في إدلب متواصل، وانسحاب الوحدات التركية غير وارد".

وكان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، قال أمس الأربعاء، إن بلاده لن تتوانى عن القيام بعمليات عسكرية أخرى في إدلب إذا لم يتم الالتزام بوقف إطلاق النار.

وأضاف إردوغان أن "تركيا ملتزمة بوقف إطلاق النار في إدلب وبتعهداتها"، مشيراً إلى أنّ قواته "سترد على أي هجوم نتعرض له".

من جهتها، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الثلاثاء الماضي، أن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أجرى اتصالاً هاتفياً مع نظيره التركي خلوصي أكار، بحثا أثناءه الوضع في إدلب السورية.

وقالت الوزارة، في بيان، إن شويغو وأكار ناقشا "القضايا المتعلقة بتطبيق البروتوكول الملحق بمذكرة إعادة الاستقرار إلى منطقة إدلب لخفض التصعيد".

وكانت وكالة "نوفوستي" الروسية نقلت عن مصدر عسكري أن تركيا بدأت بسحب الأسلحة الثقيلة من نقاط مراقبتها في محافظة إدلب السورية، وفقاً للاتفاق الذي تم التوصل إليه في 5 آذار/مارس.