قوات الاحتلال الاسرائيلي تقتحم بلدة العيسوية في القدس المحتلة

عضو لجنة المتابعة في بلدة العيسوية يقول إن قوات الاحتلال اقتحمت حارة عبيد، وشرعت باستفزاز السكان والأهالي، واستخدمت خلال ذلك القنابل الصوتية والغازية والأعيرة المطاطية.

  • قوات الاحتلال الاسرائيلي تقتحم بلدة العيسوية في القدس المحتلة
    مواجهات عنيفة في العيسوية (صورة أرشيفية)

اقتحمت القوات الإسرائيلية أحياء العيسوية، شمال شرق مدينة القدس المحتلة، واعتقلت ثلاثة فلسطينيين، بينهم فتى قاصر.
وأظهرت مشاهد إطلاق القوات الإسرائيلية قنابل الغاز والرصاص المطاطي، إضافة إلى استخدام الضرب لتفريق الفلسطينيين.

بدوره، قال عضو لجنة المتابعة في بلدة العيسوية محمد أبو الحمص إن قوات الاحتلال اقتحمت حارة عبيد، وشرعت باستفزاز السكان والأهالي، واستخدمت خلال ذلك القنابل الصوتية والغازية والأعيرة المطاطية.

وأضاف أن قوات الاحتلال ألقت القنابل والأعيرة المطاطية بشكل عشوائي على المباني السكنية والمنازل، لافتاً إلى محاولة اقتحام أحد المنازل والاعتداء على ساكينه والأهالي الذين تجمعوا في المكان.

وفي سياق منفصل، قال رئيس نادي الأسير الفلسطينين قدورة فارس، للميادين، إنه جرى إغلاق مركز تحقيق الجلمة بسبب الشك في إصابة أحد المحققين.
 وأكد أنّ هناك قلقاً من الإهمال وعدم المبالاة اللذين تظهرهما مصلحة السجون في التعامل مع كورونا.