الحكومة الروسية: سنتغلّب على تهديد كورونا

رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين يؤكد أن بلاده ستواصل مكافحة انتشار فيروس "كورونا" بنشاط، مشيراً إلى أن "كل الإجراءات مدروسة بشكلٍ جيد".

  • الحكومة الروسية: سنتغلّب على تهديد كورونا
    الكثير من الناس في روسيا بدأوا يدركون خطورة الموقف

أكد رئيس الوزراء الروسي، ميخائيل ميشوستين، أن السلطات الروسية ستواصل مكافحة انتشار فيروس "كورونا" بنشاط وطاقة في البلاد.

وقال ميشوستين في اجتماع الحكومة الروسية اليوم الخميس: "إننا نتخذ إجراءات استباقية لمنع الانتشار الواسع للفيروس في بلدنا، وتخفيف تأثيره في الاقتصاد"، مشيراً إلى أن "كل الإجراءات مدروسة بشكلٍ جيد، وهناك تنسيق على جميع المستويات".

وأضاف رئيس الحكومة: "الكثير من الناس بدأوا يدركون خطورة الموقف، لكن لا يوجد داعٍ للهلع، فلدى روسيا تجارب ناجحة في التعامل مع الأوبئة داخل البلاد وفي العالم"، مضيفاً:"سنتغلّب على هذا التهديد".

وقال ميشوستين: "في الوقت نفسه، إن الكثير من الإجراءات يعتمد على الناس أنفسهم، وعلى كيفية تعاملهم مع صحتهم بمسؤولية". وتابع: "هناك عددٌ كافٍ من الأسرة في المستشفيات، وما يكفي من أجهزة التنفس الاصطناعي، وسنزيد أعدادها إذا لزم الأمر... لقد أنشأنا احتياطياً من الأدوية ووسائل الوقاية الشخصية، والمؤسسات الطبية مستعدة لسيناريوهات مختلفة".

وأضاف رئيس الوزراء الروسي شارحاً: "اعتباراً من الغد، سترفع جميع القيود المفروضة على توريد السلع الأساسية، بما في ذلك الجمارك، لمدة شهر واحد. نحن نعمل على إيجاد (ممر أخضر) للمستوردين والشبكات التجارية الكبيرة لاستيراد عدد من السلع، بما في ذلك الأدوية والمنتجات الطبية، بمعدل صفر من الرسوم الجمركية".

من جهته، أفاد مراسل الميادين في موسكو عن أول حالة وفاة جرّاء الفيروس لمريضة تبلغ من العمر 79 عاماً، موضحاً أنها "كانت قد دخلت المستشفى في 14 شباط/فبراير الحالي، وتم عزلها والعناية بها بعد التأكد من إصابتها".

وفي السياق نفسه، قال مصدر حكوميّ روسي إنّ "الحديث يدور حول إلغاء الفعاليات الجماعيّة أو تقليصها، كالعروض المسرحيّة والسباقات الرياضيّة وزيارة المتاحف والحفلات الفنيّة، كما تشمل التدابير المحتملة تحويل المؤسّسات إلى العمل عن بعد قدر الإمكان، إلى جانب توسيع خدمات توصيل الحاجيات إلى البيوت، لتقليص عمليات خروج المواطنين غير الضرورية منها".