لجنة مواجهة كورونا في حكومة صنعاء: لا وجود للفيروس في اليمن

المتحدث باسم اللجنة المشتركة لمواجهة كورونا في حكومة صنعاء يقول إن وزارة الصحة نشرت 333 فريقاً لترصد الوباء في مختلف المحافظات اليمنية، ويؤكّد عدم وجود أي حالة فيروس كورونا في اليمن.

  • لجنة مواجهة كورونا في حكومة صنعاء: لا وجود للفيروس في اليمن
    إجراءات حماية من انتشار فيروس كورونا في صنعاء (أ ف ب ).

أكّد المتحدث باسم اللجنة المشتركة لمواجهة كورونا في حكومة صنعاء عبد الكريم الكحلاني، عدم وجود أيّ حالة لفيروس كورونا في اليمن حتى اللحظة، مشيراً إلى أن "منظمة الصحة العالمية نفت لوزارة الصحة اليمنية ما نشرته وسائل الإعلام عن احتمال انفجار كورونا في البلاد".

الكحلاني أوضح أن وزارة الصحة نشرت 333 فريقاً لترصد الوباء في مختلف المحافظات اليمنية، وكشف عن اتخاذ إجراءات لحجر القادمين عن طرق التهريب من المناطق الواقعة تحت سيطرة "الاحتلال"، وأضاف "لدينا تجهيزات في مطار صنعاء والمنافذ".

المشاط: ندعو الشعب اليمني إلى الإلتزام بقواعد السلامة الصحية

من جهته، حمّل رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن مهدي المشاط دول العدوان وعلى رأسها أميركا المسؤولية الكاملة عن تداعيات الحصار، وعن أن أي تسلل محتمل لفيروس كورونا إلى اليمن عبر المنافذ البرية والجوية والبحرية المحتلة.

ودعا المَشّاط أبناء الشعب اليمني إلى عدم الاستسلام للقلق وأخذ الأمور وفقا لحجمها الطبيعي وعدم التقصير في الإجراءات الاحترازية، معتبراً أنه على الحكومة واللجنة الوزارية العليا لمكافحة الأوبئة ومحافظي المحافظات سرعة اتخاذ الاحتياطية اللازمة لمنع دخول وانتشار فيروس كورونا.

عضو المجلس السياسي لأنصار الله محمد البخيتي كان أكّد اليوم الجمعة في حديث لـ الميادين أن التحالف السعودي "رفض إجراءات حكومة صنعاء لإغلاق كافة المنافذ لمنع انتشار فيروس كورونا". 

من جهته، شدد المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث أيضاً على "ضرورة اتخاذ أطراف النزاع في البلاد جميع التدابير لتسريع الإفراج عن الأسرى والسماح للناس بالعودة إلى ديارهم بأمان تجنباً لانتشار فيروس كورونا".

كما اعتبر رئيس وفد صنعاء المفاوض والمتحدث باسم أنصار الله محمد عبد السلام أن "من تسبب في مأساة كبرى في اليمن لا يتورع عن أن يقدم على عدوان جديد بنقل الكورونا إلى اليمن".