منعاً لتفشي كورونا.. روسيا تقيّد الحركة عبر كامل حدودها الإثنين المقبل

بعد تفشي وباء كورونا في روسيا بوتيرة سريعة في اليومين الماضيين، السلطات الروسية تعلن أنها ستقيّد الحركة عبر كامل حدودها بدءاً من يوم الإثنين المقبل.

  • روسيا ستقيد حدودها حتى مع بيلاروسيا من دون المرور عبر الجمارك

أعلنت السلطات الروسية، اليوم السبت، أنّ روسيا ستقيّد الحركة عبر كامل حدودها اعتباراً من الإثنين المقبل لمكافحة تفشي كورونا المستجد.

ووفقاً للبيان الحكومي، فإنّ روسيا "ستقيّد الحركة موقتاً" عبر كل معابرها الحدودية البرية والبحرية وعبر سككها الحديدية.

وأضاف البيان الذي نُشر على الموقع الرسمي للحكومة أن المرسوم صدر "بهدف منع دخول إصابات جديدة بكورونا المستجدّ إلى الأراضي الروسية"، مشيراً إلى أنه سيتمّ إغلاق أيضاً الحدود مع بيلاروسيا، التي تكون عادةً مفتوحة ويمكن عبورها من دون المرور عبر الجمارك.

البيان أشار إلى أن "المرسوم يستثني الدبلوماسيين أو الروس الذين يريدون مغادرة البلاد بسبب وفاة قريب لهم في الخارج". ولا يعني هذا التدبير قاطني منطقتي دونيتسك ولوغانسك الانفصاليتين ممن يحملون الجنسية الروسية، وفق البيان.

وأعلنت روسيا الخميس الماضي تعليق كافة الرحلات الجوية، باستثناء تلك التي تعيد مواطنين روس عالقين في الخارج.

وفي منتصف آذار/ مارس، أغلقت أيضاً روسيا حدودها أمام الأجانب، باستثناء المقيمين الدائمين في البلاد.

الجدير ذكره، ومقارنة مع دول غرب أوروبا والولايات المتحدة، فإن تفشي الوباء العالمي يتسارع في روسيا، بحسب الأرقام الرسمية التي نُشرت اليوم السبت، إذ سُجّلت 228 إصابة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية ما يرفع الحصيلة إلى 1264 حالة.

وأبلغت روسيا، أمس الجمعة، عن 196 إصابة جديدة في أكبر زيادة يومية. وقالت إن شخصاً آخر توفي بسبب الفيروس في الـ24 ساعة الماضية مما رفع عدد الوفيات إلى 4.

وأغلقت السلطات الروسية كافة المقاهي والمطاعم في البلاد، في إطار تدابير الحد من تفشي الوباء، بحسب ما أعلن رئيس الوزراء ميخائيل ميشوستين.