بينهم مرشح للرئاسة.. أعضاء في "مجلس الشيوخ" يطالبون برفع العقوبات عن إيران

أعضاء في مجلس الشيوخ الأميركي يتوجهون برسالة للإدارة الاميركية يطالبون فيها برفع العقوبات عن إيران ودعمها في مواجهة كورونا.

  • رسالة أعضاء "الشيوخ": العقوبات على إيران ساهمت في التأثير على القطاع الصحي

قال مراسل الميادين في واشنطن إن أعضاء في مجلس الشيوخ الأميركي بينهم المرشح للرئاسة الأميركية بيرني ساندرز، وجهوا رسالة للإدارة الأميركية حول العقوبات على إيران.

وأشار مراسلنا إلى أن رسالة أعضاء مجلس الشيوخ من الحزب "الديمقراطي" تقول إن "العقوبات على إيران ساهمت في التأثير على القطاع الصحي".

كما تدعو الرسالة لرفع العقوبات ودعم إيران بمواجهة كورونا.

 يذكر أن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أكد اليوم الأحد، أن "الولايات المتحدة تحوّلت من ممارسة التخريب والعنف إلى ممارسة إرهاب اقتصادي" ضدّ بلاده، في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد، داعياً المجتمع الدولي إلى عدم مساعدة واشنطن في "جرائم الحرب" تلك.

وفي وقت سابق، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، في رسائل موجهة إلى قادة عدة دول، إن العقوبات الأميركية تسببت لإيران بخسائر بقيمة 200 مليار دولار، موضحاً أن أثرها يمنع العالم من التعامل مع وباء كورونا.

بدوره، دعا رئيس الحكومة العراقي المكلف عدنان الزرفي، اليوم الأحد، المجتمع الدولي لمساعدة إيران في مواجهة فيروس كورونا، مشيراً إلى أن هذا الإجراء سيساهم في منع كارثة إنسانية.

وكانت وزارة الخارجية الروسية وصفت السياسة الأميركية تجاه إيران في أزمة فيروس كورونا بـ"السياسة اللاإنسانية"، مؤكدة أن العقوبات الأميركية على طهران أصبحت عائقاً على طريق مكافحة كورونا من قبل السلطات الإيرانية.

من جهته، أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية قنغ شوانغ، أن بلاده دعت الدول المعنية إلى رفع العقوبات على الفور عن إيران، في الوقت الذي تكافح فيه طهران، للتعامل مع جائحة فيروس كورونا المسبب لمرض "كوفيد-19".

هذا وشارك عدد من الناشطين بحملة عبر الانترنت، للضغط على وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوشين، من أجل رفع العقوبات عن إيران، خاصةً بعد تفشي فيروس كورونا، الذي تسبب بأعباءٍ باهظة على القطاع الصحي الإيراني.

وكانت وزارة الخزانة الأميركية، قالت الخميس الماضي، إن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على 15 شخصية و5 كيانات تعمل في مجالات الشحن والتجارة والبناء والكيماويات.