زاخاروفا: إدراج واشنطن "الحركة الإمبراطورية الروسية" في القائمة السوداء دعائيّة

المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زخاروفا تعتبر أن إدراج واشنطن "الحركة الإمبراطورية الروسية" على القائمة السوداء خطوة "دعائية، وهي لم تقدم معلومات واضحة ومفصلة حول مبرر قرارها".

  • زاخاروفا: إدراج واشنطن "الحركة الإمبراطورية الروسية" في القائمة السوداء دعائيّة
    زخاروفا: خطوة واشنطن دعائية أكثر من معركة حقيقية ضد الإرهاب

رأت وزارة الخارجية الروسية أن قرار الولايات المتحدة بإدراج "الحركة الإمبراطورية الروسية" في القائمة السوداء هو "خطوة دعائية أكثر من كونه معركة حقيقية ضد الإرهاب". 

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس، إن إدراج واشنطن للحركة في قائمة المنظمات الإرهابية "مصمم لإحداث دعاية خارجية ولا يساهم في مكافحة الإرهاب، وخاصة أنها لم تقدم أي معلومات واضحة ومفصلة حول مبرر قرارها".

زاخاروفا اعتبرت أن "إحجام الجانب الأميركي عن استخدام الآليات القائمة للحوار الثنائي لمكافحة الإرهاب والتفاعل بين الخدمات الخاصة يدل أيضاً على ذلك".

وكان منسق مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية الأمريكية، ناثان سيلس، أعلن مطلع الأسبوع أن بلاده أضافت مجموعة "الحركة الإمبراطورية الروسية" إلى قائمة الجماعات الإرهابية.

وأضاف أن "قادة المجموعة، ستانيسلاف فوروبيوف ودينيس غارييف ونيكولاي تروشالوف، أيضاً تم إدراجهم في قائمة العقوبات".

ولفت سيلس إلى إن "خطوة وزارة الخارجية هذه كانت غير مسبوقة، إذ إنه للمرة الأولى تتم إضافة مجموعة عنصرية أجنبية إلى قائمة الإرهابيين لترويجها أيديولوجية تفوق العرق الأبيض".

وأوضح متابعاً أن "ريد" هي "جماعة إرهابية توفر تدريباً شبه عسكري للنازيين الجدد والمدافعين عن "التفوق الأبيض، وتلعب المجموعة دوراً هاماً في حث الأوروبيين والأميركيين ذوي التفكير المماثل على التوحد ضد أعداء مفترضين"، مضيفاً أن المجموعة لديها معسكران للتدريب في سانت بطرسبورغ".