موسكو وواشنطن والرياض يؤكدون دعمهم لاتفاق "أوبك+"

الرئيس الروسي ونظيره الأميركي والملك السعودي يعبرّون في اتصال هاتفي عن دعمهم لاتفاق خفض إنتاج النفط الذي توصلت إليه "أوبك+"، وترامب يعتبر أن هذه "صفقة عظيمة للجميع".

  • موسكو وواشنطن والرياض يؤكدون دعمهم لاتفاق "أوبك+"
    دول اوبك+ اتفقت على خفض إنتاج النفط بـ9.7 مليون برميل يومياً لشهري أيار/ مايو وحزيران/ يونيو

أعلنت الرئاسة الروسية أن الرئيس فلاديمير بوتين، ونظيره الأميركي دونالد ترامب، والملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، عبّروا في اتصال هاتفي عن دعمهم لاتفاق خفض إنتاج النفط الذي توصلت إليه "أوبك +".

وأوضحت الرئاسة الروسية في بيان أن " القادة أيدوا الاتفاق الذي تم التوصل إليه في إطار منظمة أوبك + بشأن الحد الطوعي على مراحل لإنتاج النفط من أجل استقرار الأسواق العالمية وضمان استدامة الاقتصاد العالمي ككل".

وأضاف البيان أنهم "اتفقوا على مواصلة الاتصالات بين قادة الاتحاد الروسي والولايات المتحدة والسعودية"، مشيراً إلى أن بوتين وترامب أجريا اتصالاً منفصلاً، تبادلا خلاله "وجهات النظر حول الوضع في أسواق النفط وقضايا موضوعية لضمان الأمن الاستراتيجي".

من جهته، قال ترامب إنه "تم إبرام صفقة النفط الكبيرة مع أوبك+". وأضاف في تغريدة على تويتر، أن "هذا سيوفر آلاف الوظائف في الولايات المتحدة".

وإذ توجه بـ"الشكر" لبوتين والملك سلمان، لفت ترامب إلى أن هذه "صفقة عظيمة للجميع".

واتفقت دول "أوبك+" على خفض إنتاج النفط بـ9.7 مليون برميل يومياً لشهري أيار/ مايو وحزيران/ يونيو المقبلين، وفق ما نقلته وكالة "رويترز" عن مصادر متابعة لاجتماع "أوبك +".

وكان بوتين وترامب قد أجريا محادثة هاتفية يوم الجمعة الماضي بمبادرة من الأخير،، وتبادلا وجهات النظر حول الوضع في سوق النفط العالمية، بحسب ما أفاد بيان للكرملين.

وأبلغ ترامب عن اتصالاته مع قادة العديد من الدول المنتجة للنفط، تم "الاتفاق على مواصلة المشاورات الروسية الأميركية بهذا الشأن".