المجلس الانتقالي يتقاسم "إنجازات" المعارك مع "التحالف".. وحكومة هادي تحذر

نائب رئيس المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً هاني بن بريك يلفت إلى دور القوات الجنوبية في المشاركة إلى جانب التحالف في المعارك اليمنية. ووزير الخارجية اليمني في حكومة الرئيس هادي يحذر من إجراءات المجلس.

  • المجلس الانتقالي يتقاسم "إنجازات" المعارك مع "التحالف".. وحكومة هادي تحذر
    المجلس الانتقالي يعلن الإدارة الذاتية في عدن جنوب اليمن

قال نائب رئيس المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً، هاني بن بريك، في تغريدة له على "تويتر": "لولا القوات الجنوبية لما استطاع التحالف أن يحرر شبراً من الأرض"، معتبراً أن الطائرات لا تحسم معركة.

وأكد بن بريك أنه بعد 5 سنوات، لم يستطع التحالف تحرير محافظة شمالية بالكامل، مشيراً إلى أنه في الشهور الأخيرة سقطت الجوف ونهم، فيما مأرب لا تزال مهددة، وفق تعبيره.

كما رأى أنهم خرجوا دفاعاً عن أرضهم، في "وقت فرت الحكومة، ولم يكن هناك وعد من السعودية ولا الإمارات بالتدخل".

في المقابل، أكد‏ مستشار الرئيس اليمني عبد الملك المخلافي أن المجلس الانتقالي انفعالي، ويعبر عن مشاريع صغيرة وقروية، وأنه "أداة تعطيل لا أداة بناء".

واعتبر المخلافي أن "المجلس الانتقالي عطل الحياة والخدمات في عدن وصنع الفوضى، اعتقاداً بأن الاستقرار وتقديم الخدمات سيرسخان الوحدة، والفوضى ستؤدي إلى نجاح دعوته في الانفصال".

المخلافي رأى أن "أمام المجلس الانتقالي فرصة لمراجعة سياساته التي يدفعه لها المتطرفون وقصار النظر"، لافتاً إلى أنه يجب على الانتقالي أن يعلن تراجعه عما أقدم عليه، ويعلن انخراطه الفوري والجاد في تطبيق اتفاق الرياض كما هو، وبكل جوانبه".

من جهته، قال وزير الخارجية اليمني في حكومة الرئيس هادي محمد الحضرمي إن على المجلس الانتقالي إلغاء بيانه المتهور والرجوع إلى جادة الصواب الآن، محذراً أنه إذا لم يلغِ المجلس الانتقالي إجراءاته، فسيتحمل وداعميه، لا مسؤولية تقويض اتفاق الرياض فقط، بل تقويض عملية السلام في اليمن أيضاً.

وفي هذا السياق، اعتبر الحضرمي أن الحكومة سعت بكل جد إلى تنفيذ كل مقتضيات اتفاق الرياض، وقامت بتنفيذ ما عليها مقابل "تعنت" الانتقالي، وفق تعبيره.