رسمياً.. تسليم المسؤولية والحقائب الوزارية لحكومة الكاظمي

رئيس الحكومة العراقي مصطفى الكاظمي يعد بأن تعمل حكومته على تأمين سبل الحياة الكريمة للعراقيين، ورئيس الحكومة السابق يشيد بالتشكيلة الوزارية الجديدة.

  • رسمياً.. تسليم المسؤولية والحقائب الوزارية لحكومة الكاظمي
    رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي يتسلم المسؤولية من سابقه عادل عبد المهدي

أجريت في القصر الحكومي العراقي مراسم الاستلام والتسليم للمسؤولية والحقائب الوزارية، بحضور رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، ورئيس الحكومة المستقيلة عادل عبد المهدي، والوزراء في الحكومتين.
 
وشدد الكاظمي على أن حكومته ستعمل على "تأمين سبل الحياة الكريمة"، مشيراً إلى حرصه على "الحفاظ على الإنجازات المتحققة، والتعاون لمواجهة التحديات الأمنية والاقتصادية والصحية التي تواجه البلاد".
 
من جهته، جدد عبد المهدي التهاني بتشكيل الحكومة الجديدة برئاسة الكاظمي، مؤكداً "أهمية التداول السلمي للسلطة كمظهر ديمقراطي، ورغم كل التعقيدات المعروفة في المشهد السياسي".

وأشاد باختيار "شخصيات كفوءة للكابينة الوزارية الجديدة"، داعياً الوزراء السابقين إلى التعاون مع زملائهم في مرحلة تسليم المسؤولية. 

ومنح مجلس النواب العراقي الثقة لحكومة رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي، وأدّى الكاظمي وعدد من الوزراء اليمين الدستورية فجر أمس الخميس، قبل أن يرفع مجلس النواب جلسته المخصّصة للتصويت على منح الثقة للتشكيلة الحكوميّة.

وأفاد مراسل الميادين بأن البرلمان العراقيّ وافق على 15 حقيبة وزارية ورفض 5، فيما أجّل التصويت على مرشّحي حقيبتي الخارجية والنفط.