عبد السلام: قوى العدوان تعيق محاولاتنا صيانة ناقلة نفطية في الحديدة

رئيس وفد صنعاء محمد عبد السلام يقول إن قوى العدوان مسؤولة عن التداعيات لأي تسرب في ناقلة النفط صافر في الحديدة، ويحمّل المسؤولية لواشنطن التي يعتبرها أنها تؤمن الغطاء لاستمرار العدوان والحصار.

  • عبد السلام: قوى العدوان تعيق محاولاتنا صيانة ناقلة نفطية في الحديدة
    عبدالسلام: قوى العدوان تتحمل التداعيات كافة لأي تسرب في ناقلة صافر

قال رئيس وفد صنعاء المفاوض محمد عبد السلام: "منذ وقت مبكر ونحن ندعو لصيانة ناقلة صافر النفطية قبالة الحُدَيْدَة وقوى العدوان المدعومة أميركياً تتعمد إعاقة ذلك".

وأضاف عبد السلام في تغريدة له على "تويتر" أن "قوى العدوان المدعومة أميركياً تعمّدت بحصارها الظالم وضعَ العراقيل ومنع إجراء أي صيانة لناقلة صافر النفطية".

وأشار عبد السلام إلى أن "قوى العدوان تتحمل التداعيات كافة لأي تسرب في ناقلة صافر، محمّلاً واشنطن مسؤولية ذلك لتوفيرها الغطاء السياسي والدعم العسكري لاستمرار العدوان والحصار".

من جهتها، قالت شركة النفط اليمنية بصنعاء إن "تحالف العدوان يواصل قرصنته لسفن المشتقات النفطية والغذائية في عرض البحر في ظل تفشي جائحة كورونا".

وحمّلت الشركة اليمنية الأمم المتحدة والتحالف السعودي "المسؤولية الكاملة عن أي توقف للخدمات الأساسية والضرورية للشعب اليمني في ظل جائحة كورونا".