الاتحاد الأوروبي يحثّ أميركا على إعادة النظر في قطع علاقاتها مع "الصحة العالمية"

بعد إعلان الرئيس الأميركي بإنهاء العلاقات مع منظمة الصحة العالمية متهماً إياها بأنها "أصبحت دمية بيد الصين" بسبب فيروس كورونا، الاتحاد الأوروبي يحث الولايات المتحدة على إعادة النظر في علاقتة من "المنظمة العالمية".

  • الاتحاد الأوروبي يحثّ أميركا على إعادة النظر في قطع علاقاتها مع "الصحة العالمية"
    أورسولا فون دير لاين: هذا هو وقت تعزيز التعاون والحلول المشتركة لمواجهة الجائحة

حثّ الاتحاد الأوروبي اليوم السبت، الولايات المتحدة على إعادة النظر في قرارها قطع العلاقات مع منظمة الصحة العالمية، بسبب تعاملها مع جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

وقالت أورسولا فون دير لاين رئيسة المفوضية الأوروبية، وخوسيب بوريل مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، في بيان  إنه "في مواجهة هذا التهديد العالمي، هذا هو وقت تعزيز التعاون والحلول المشتركة. التصرفات التي تضعف النتائج الدولية لا بد من تجنبها".

وأضاف البيان "وفي هذا السياق، نحثّ الولايات المتحدة على إعادة النظر في القرار الذي أعلنته".

يأتي ذلك بعد يوم من إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن خطوته إنهاء العلاقة مع "الصحة العالمية"، متهماً المنظمة بأنها "أصبحت دمية في يد الصين".

وجدد ترامب اتهامه للصين بأنها "حجبت معلومات بشأن انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وتسببت بوباء عالمي"، على حدّ تعبيره.

وقال ترامب إن واشنطن ستوجه أموال البلاد التي كانت تقدم للمنظمة إلى منظمات أخرى تواجه الأوبئة والأمراض"،مضيفاً: "سأقوم بأصدار توجيهات لحماية جامعاتنا ومختبراتنا ومنع دخول أشخاص من الصين ممن يهددون مصالحنا".