إيران: تقرير الأمم المتحدة حول منشآت أرامكو صادر بضغوط أميركية سعودية

وزارة الخارجية الإيرانية تقول إنّ تقرير الأمم المتحدة الصادر حول الهجوم على منشآت أرامكو، يتزامن مع خطوات واشنطن لتمديد حظر التسليح على إيران.

  • إيران: تقرير الأمم المتحدة حول منشآت أرامكو صادر بضغوط أميركية سعودية
    صورة للهجوم على منشآت أرامكو عام 2019

أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية رفضها تقريراً للأمم المتحدة يقول إن أسلحة من أصل إيراني استخدمت في الهجمات على منشآت أرامكو بالسعودية عام 2019.

وأشارت إلى أنّ تقرير الأمم المتحدة يتزامن مع خطوات واشنطن لتمديد حظر التسليح على إيران.

الخارجية الإيرانية قالت إنّ التقرير صدر بضغوط أميركية سعودية. وأضافت أن طهران تشعر بالقلق من توظيف الأمم المتحدة كأداة لتحقيق أغراض سياسية.

في هذا الإطار، أشارت الخارجية الإيرانية إلى أنّ التقرير لن يغير حقيقة أن ما تعيشه المنطقة ناجم عن السياسات الأميركية والسعودية فيها.

وسألت "كيف يمكن للأمم المتحدة أن ترسل فريقاً للبحث في النفايات السعودية عن إثبات لادعاءات أميركية مزيفة، فيما لا تكترث بالأسلحة التي تباع للسعودية لقتل المدنيين في اليمن".

وفي وقت سابق، أكد وزير الخارجية الصيني وانغ يي أن بلاده تحرس مصداقية قرارات مجلس الأمن الدولي والاتفاق النووي، وأنها لن توافق على الإجراءات الأميركية في محاولة تمديد حظر التسلح على إيران.

وأعلن مكتب الممثلية الصينية في الأمم المتحدة أن وزير الخارجية الصيني جدد في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش والرئيس الدوري لمجلس الأمن ومندوب فرنسا، نيكولاس دو ريوير، موقف الصين الداعم للاتفاق النووي الإيراني. كذلك، أكد التزام بلاده للحفاظ على قرار مجلس الأمن رقم 2231 والاتفاق النووي بشكل فعال.