فرنسا: موقف تركيا "العدواني" في ليبيا يتسبب بمشاكل

مسؤول في الرئاسة الفرنسية يتهم تركيا بخرق الحظر الذي فرضتهُ الأممُ المتحدة في ليبيا، ويشير إلى أن تركيا شريك في حلف شمال الأطلسي لذا لا يمكن استمرار ذلك.

  • فرنسا: موقف تركيا "العدواني" في ليبيا يتسبب بمشاكل
    باريس: نريد إجراء محادثات مع دول "الناتو" لمناقشة دور تركيا غير المقبول في ليبيا 

قال مسؤول في الرئاسة الفرنسية يوم الإثنين، إن باريس تريد إجراء محادثات مع الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسيّ (الناتو) لمناقشة ما وصفه بدور تركيا "العدواني" و"غير المقبول" في ليبيا.

واتهم مسؤول رئاسي فرنسي تركيا، العضو بحلف شمال الأطلسي، بخرق حظر فرضته الأمم المتحدة على "تسليح ليبيا" و"بزيادة وجودها البحري قبالة ساحلها".

وتابع: "أصبحت تلك التدخلات تسبب مشكلات كبيرة، والوضع يتعثر على الرغم من جهودنا"، معتبراً "هذا الموقف العدواني بشكل متزايد غير مقبول".

ورأى المسؤول الفرنسي أنه "من المفترض أن تركيا شريك في حلف شمال الأطلسي لذا لا يمكن استمرار ذلك".

وعندما سئل عن رأي باريس، قال إنه سيتم إجراء محادثات خلال الأيام المقبلة مع تركيا وشركاء حلف شمال الأطلسي الآخرين لبحث الموقف. في حين يعقد وزراء دفاع حلف الأطلسي محادثات هذا الأسبوع.

وكانت صحيفة "يني شفق" التركية ذكرت أن أنقرة تنوي إنشاء قاعدتين عسكريتين دائمتين في ليبيا. 

ونقلت الصحيفة عن "مصادر إقليمية" أن "التعاون العسكري بين ليبيا وتركيا سيرتقي إلى مستويات أعلى" بعد الزيارة التي قام بها إلى أنقرة  رئيس حكومة "الوفاق" الليبية فايز السراج، حيث التقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ويذكر أن الاتحاد الأوروبي أكد أن خطواته للتعاون مع حلف شمال الأطلسي (الناتو) في مهمته البحرية الرامية لفرض تطبيق "حظر الأسلحة على ليبيا"، لم تكن نتيجة منع تركيا مؤخراً تفتيش سفينة مشبوهة.

وبالتزامن، أعلنت وزارة الدفاع التركية، أن "سفناً حربية ومقاتلات تركية قامت بمناورات واسعة في شرق المتوسط بهدف اختبار قدراتها في القيام بعمليات المسافات الطويلة".