ظريف لـ"سبوتنيك": سنفعّل كل وسائل التعاون الاقتصادي بين إيران وسوريا

عقب وصوله إلى روسيا بعد زيارة إلى تركيا، وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يؤكد لـ"سبوتنيك" أن أستانا ستعقد في أول فرصة ممكنة، ويشير إلى أن بلاده تعمل مع "الأصدقاء" على تطوير الوضع الاقتصادي في سوريا.

  • ظريف لـ"سبوتنيك": سنفعّل كل وسائل التعاون الاقتصادي بين إيران وسوريا
    ظريف: نملك علاقات اقتصادية قوية مع سوريا 

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم الثلاثاء، أن بلاده تعمل مع "الأصدقاء" على تطوير الوضع الاقتصادي في سوريا.

وقال الوزير الإيراني لوكالة "سبوتنيك" عقب وصوله إلى موسكو إنه "نملك علاقات اقتصادية قوية مع سوريا"، مضيفاً أن "لسوريا خط ائتماني في إيران ونحن وأصدقاؤنا سنعمل على تطوير الوضع الاقتصادي في سوريا".

وأشار إلى أنه "سنفعّل كل وسائل التعاون الاقتصادي بين إيران وسوريا"، مؤكداً في الوقت ذاته أن "أستانا ستعقد في أول فرصة ممكنة".

وناقش وزراء خارجية إيران وروسيا وتركيا، محمد جواد ظريف وسيرغي لافروف ومولود جاويش أوغلو،  يوم أمس الإثنين، عبر الإنترنت الوضع في إدلب والحاجة إلى رفع العقوبات في ظل ظروف انتشار فيروس كورونا.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أكد أنه من الضروري استمرار المشاورات بين روسيا وإيران حول عملية أستانة المتعلقة بسوريا بالإضافة إلى المحادثات الثلاثية مع تركيا.

وكان وزير الخارجية الإيرانيّ غادر إسطنبول متوجّها إلى موسكو بعد لقاء مع نظيره التركيّ تضمّن محادثات حول اليمن وليبيا واتفاقا على التعاون لحلّ الخلافات المتعلّقة بالملف السوريّ في إطار مساري آستانا وسوتشي.

وعقد يوم أمس الإثنين، مؤتمر صحافي مشترك لوزيري خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو وإيران محمد جواد ظريف، أكد فيه ظريف أن تركيا وإيران تمكنتا من تجاوز أزمة كورونا، وأنه تم فتح رحلات تجارية بين تركيا وإيران، وسيبدأ تدفق الغاز الإيراني من جديد إلى تركيا.