مصادر لـ"سبوتنيك": طائرات عسكرية أميركية تقوم برحلات من ألمانيا إلى غرب ليبيا

مصدر دبلوماسي يقول لوكالة "سبوتنيك" الروسية إن طائرات نقل عسكرية أميركية تقوم برحلات من قاعدة "رامشتاين" في ألمانيا إلى طرابلس ومصراتة في ليبيا، ويشير إلى أن واشنطن تدفع أطراف النزاع في ليبيا لمواصلة المواجهة العنيفة لتأمين مصالحها.

  • مصادر لـ"سبوتنيك": طائرات عسكرية أميركية تقوم برحلات من ألمانيا إلى غرب ليبيا
    المصدر: هناك أسباباً للاعتقاد بأن الشحنات الأميركية التي يتم نقلها إلى غرب ليبيا ذات طبيعة عسكرية 

قال مصدر دبلوماسي لوكالة "سبوتنيك" إن "طائرات نقل عسكرية أميركية تقوم برحلات من قاعدة رامشتاين في ألمانيا إلى طرابلس ومصراتة في ليبيا". 

وأضاف المصدر أن "هناك أسباباً للاعتقاد بأن الشحنات الأميركية التي يتم نقلها إلى غرب ليبيا ذات طبيعة عسكرية". 

المصدر اعتبر أن "الولايات المتحدة تدفع أطراف النزاع في ليبيا لمواصلة المواجهة العنيفة لتأمين مصالحها، وتسعى إلى تقويض دور روسيا ونفوذها في العالم العربي".

كما رجّح المصدر أن "الولايات المتحدة تفكر في تعزيز تواجدها العسكري بصورة دائمة في ليبيا".

وفي وقت سابق، أعلنت القيادة الأفريقية للقوات المسلحة الأميركية، أن الولايات المتحدة تعتزم استخدام واحد من ألوية المساعدة الأمنية المرابطة في تونس، وسط مخاوف بشأن النشاط الروسي في ليبيا.

وذكر بيان القيادة الأفريقية الأميركية، أنه "وبينما تواصل روسيا إشعال نيران الصراع الليبي، فإن الأمن الإقليمي في شمال أفريقيا يثير قلقاً متزايداً"، مضيفاً أنها تدرس "طرقاً جديدة مع تونس لمعالجة الهواجس الأمنية المشتركة، بما في ذلك استخدام لواء المساعدة الأمنية".

كما قال نائب رئيس إدارة الاستخبارات في القيادة الأفريقية للقوات المسلحة الأميركية الجنرال غريغوري هادفيلد، إن "روسيا بنقلها الطائرات المقاتلة إلى ليبيا، هيأت موطئ قدم لها في هذا البلد".

وأضاف أنه لم يتم استخدام الطائرات حتى الآن، لكنها يمكن أن تضيف قدرات جديدة لقوات المشير خليفة حفتر، موضحاً أن "الأمر لا يتعلق في الحقيقة بكسب الحرب، وإنما بإقامة معاقل".

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف رحّب "بالمشاركة الأميركية المحتملة في سبيل تحقيق تسوية سلمية في ليبيا"، وقال إن "موسكو تحثّ واشنطن على المساعدة في التوصل إلى وقف إطلاق النار في ليبيا".