"أنجز الأمر" فيديو يتضمن إحداثيات لمواقع مهمة للاحتلال في عمق فلسطين

 الإعلام الحربي ينشر فيديو يتضمن إحداثياتٍ لمواقع مهمةٍ للاحتلال الإسرائيلي في عمق فلسطين المحتلة، ووسائل إعلام إسرائيلية تشير إلى أن نصر الله وحزب الله يواصلان إرسال رسائل تهديدٍ تجاه "إسرائيل".

  • ترافق الفيديو الذي تُرجم إلى اللغة العبرية مع مقطع ٍصوتي من خطابٍ للأمين العامّ لحزب الله.
    ترافق الفيديو الذي تُرجم إلى اللغة العبرية مع مقطع ٍصوتي من خطابٍ للأمين العامّ لحزب الله.

نشر الإعلام الحربي المركزي التابع للمقاومة في لبنان السبت فيديو بعنوان "أنجز الأمر"، يتضمن مشاهد عن إحداثياتٍ لمواقع مهمةٍ للاحتلال الإسرائيلي في عمق الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وترافق الفيديو الذي تُرجم إلى اللغة العبرية مع مقطع ٍصوتي من خطابٍ للأمين العامّ لحزب الله السيد حسن نصرالله، يتحدّث فيه عن القدرة على ضرب أهدافٍ إسرائيليةٍ محدّدة.

ولاقى مقطع الفيديو متابعة كبيرة في وسائل الإعلام الإسرائيلية، صحيفة "إسرائيل اليوم" قالت إن نصر الله وحزب الله يواصلان إرسال رسائل تهديدٍ تجاه "إسرائيل".

صحيفة إنتلي تايمز قالت إن "حزب الله خبير في الحرب النفسية، هدف هذا الفيلم هو محاولة أن يزرع في الوعي الإسرائيلي انه نجح في استكمال مشروع دقة الصواريخ، وكذلك ردع "إسرائيل"، استناداً لتقديره، عن إمكانية شن هجومٍ إسرائيلي قريب على منشآت دقة الصواريخ التي أقامها الإيرانيون على الأرض اللبنانية".

القناة الثانية عشرة علّقت بأن رسائل التهديد الجديدة لا تصل من حزب الله وحده  بل من إيران أيضاً، ولفتت الى كلام وزير الدفاع الإيراني الجنرال أمير حاتمي الذي قال فيه إن أعداء إيران يخافون من القوة العسكرية الإيرانية، وعلى نحوٍ خاصٍ في مجال الصواريخ.

وتحدثت وسائل إعلام إسرائيلية في وقت سابق، عن قدرات حزب الله الصاروخية، وحذرّت الإسرائيليين مما ينتظرهم في المواجهة المقبلة، وذكرت أن حزب الله يمكنه تدمير الكنيست بصواريخ دقيقة بسهولة.

قناة "كان"أكّدت أن الإسرائيليين لا يدركون حقاً ما ينتظرهم في المواجهة المقبلة، وزعمت في وثائقي امتلاك الحزب مشروع صواريخ بدقة 10 أمتار، وقالت إن هذا المشروع يعد تهديداً استراتيجياَ لا يمكن لـ "إسرائيل" التعايش معه.

القناة عرضت الوثائقي بعد النشرة الرئيسية المسائية في برنامجها الوثائقي الأسبوعي "زمن الحقيقة"، عنوان الحلقة كان "صواريخ حزب الله هي خطر واضح ودقيق".